أرشيف الوسم : المقاطعة

معاهدة وادي عربة وتداعياتها – د. غازي حسين

د. غازي حسين

انطلاقاً من إيمان الأمة العربية بأن إقامة «إسرائيل» عمل غير شرعي وأنها ظاهرة استعمارية وتجسِّد الاستعمار الاستيطاني رفضت الدول العربية وبحق الاعتراف بها. نتج تأسيس «إسرائيل» كدولة لجميع اليهود في العالم عن مجموعة من الأعمال غير الشرعية بدءاً من عدم شرعية وعد بلفورونظام الانتداب وقرار التقسيم وانتهاكه ، ومروراً بالحرب العدوانية التي أشعلتها العصابات الإرهابية اليهودية المسلحة، وترحيل الشعب العربي الفلسطيني من وطنه، وتدمير مدنه وقراه، وارتكاب مجازر جماعية بحقه وانتهاك حقه في العودة وتقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وحتى الحروب العدوانية التي أشعلتها في أعوام 1956، 1967، 1978، 1982، 1993، 1996، 2006 وحتى الهولوكوست على غزة في نهاية 2008. ...

أكمل القراءة »

الانتفاضة الاجتماعية المرتقبة في الأراضي الفلسطينية

الكاتب: آساف جبور / نشر في: معاريف , 11/12/2013 أعلن الاتحاد الاوروبي يوم الخميس الماضي بأنه سينقل 11 مليون يورو الى السلطة الفلسطينية لغرض دفع رواتب شهر تشرين الثاني لموظفي السلطة. وحتى الآن حُول الى الفلسطينيين مليون يورو من حكومة هولندة، وأصبح تأخير رواتب الموظفين في السلطة أمرا عاديا، و واقعا بشعا. ومثل الاحتجاج الاجتماعي في اسرائيل، فان الاحتجاج الاجتماعي الفلسطيني ايضا لا ينجح في الاقلاع. فالبطالة في المدن الفلسطينية آخذة في التعمق، وصرخة الجماهير لم تؤدِ حتى الآن الى تغيير الاتجاه في اقتصاد السلطة التي تواصل التنفس الاصطناعي بواسطة الملايين التي تتدفق المرة تلو الاخرى لتغطية العجز في المقاطعة. قبل ثلاثة اشهر ...

أكمل القراءة »

وقفة تضامنية للشباب والقوى المغاربية تضامناً مع فلسطين وسوريا في الرباط ‫

بشعاراتٍ مناوئة للاحتلال الإسرائيلِي وأخرى ضدّ الولاياتِ المتحدَة الأمريكيّة، وبالتحاف نشطاء للعلمِ الفلسطِينيٍّ، اختارَ البعضُ منهم رفعَ العلم السورِي، نظمَ العشرات، مساء امس بالرباط، وقفةً تضامنيَّة، خلدُوا عبرها اليوم العالمِي للتضامن مع فلسطين، المخلد فِي التاسع والعشرِين من نوفمبر، كلَّ عام. الوقفة التِي دعت إليها كلٌّ من الجمعيَّة المغربيَّة لحقوق الإنسان، وَ”مبادة المقاطعة وسحب الاستثمار وفرض العقوبات على إسرائيل”، استنكرت التطبيع مع إسرائيل، رافعةً شعار “هنا المغرب، برافر لن يمر”، مدينةً الصمت العربِي حيالَ، ممارسات الاحتلال. الرئيسة السابقة للـAMDH، خديجة رياضي، قالتْ فِي تصريحٍ لهسبريس إنَّ الوقفة محطة نضاليَّة لإدانة الاحتلال، ومطالبة المنتظم الدولِي بالضغط من أجل ضمان احترام الحقوق الوطنيَّة ...

أكمل القراءة »

التوقيع على “هورايزون 2020”: أوروبا تنقذ إسرائيل من نفسها

التوقيع على "هورايزون 2020": أوروبا تنقذ إسرائيل من نفسها

الكاتب: تال نيف / نشر في: هآرتس , 29/11/2013 قبل اسبوع سخر مذيع الراديو، اسحق نوي، من منظر كاثرين آشتون، وقال إنها قبيحة. وأفترض أن آشتون لم يطرف لها جفن. ومن المنطق أن نفترض في الواقع أنها لم تسمع قط بنوي. ومع ذلك فان كراهية “وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي” التي عبر عنها نوي بطريقته السيئة، تثير الاهتمام جدا، وهي مهمة لفهم المسار المبدئي الذي قد يفضي آخر الأمر إلى نجاة دولة اسرائيل من قصر رؤيتها. إن التنديد بآشتون بأنها غير حسناء، يُنذر بوضع علامة على وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي باعتبارها كارهة إسرائيل الجديدة، ويعبر عن الخوف الكبير الذي يغطي إسرائيليين يمينيين حينما ...

أكمل القراءة »

حملة المقاطعة | لا تكافئوا الاحتلال

على خلفية دعوة إسرائيل كضيفة شرف إلى «معرض الكتاب الدولي» الذي يقام في مدينة غوادالاخارا في المكسيك يوم 29 تشرين الثاني (نوفمبر) بحضور الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز (الأخبار 9/11/2013)، أصدر الفرع الفلسطيني لـ«المجلس العالمي لكتب اليافعين» بياناً إلى إدارة المعرض، حيث أعرب «عن الشعور بالصدمة وخيبة الأمل بعدما علم بأنّ المعرض دعا إسرائيل لتكون «ضيف شرف» هذا العام. إن هذه الدعوة تعني مكافأة للاحتلال والاستعمار والقمع، وإعطاءه وجهاً إنسانياً! كما تعني أيضاً مساعدة الدولة العنصرية على تبييض جرائمها ضد الشعب الفلسطيني. إن دعوة إسرائيل كـ«ضيف شرف»، ورئيسها شيمون بيريز الذي سيرأس كذلك وفداً من رجال الأعمال، لن تشرِّف معرض الكتب ...

أكمل القراءة »

بين «عمر» و«بيت لحم»: للعمالة وجوه كثيرة

تجنيد الشباب الفلسطيني لصالح جهاز «الشاباك» تيمة تناولها كل من هاني أبو أسعد ويوفال أدلر. لكنّ الأخير يصوّر في فيلمه المرشّح للأوسكار رجل الاستخبارات الاسرائيلي بوصفه كائناً انسانياً يعطف على الفلسطيني «الهمجي»، فيما يذهب صاحب «الجنة الآن» إلى تصوير الوجه الحقيقي للمحتلّ صالح ذباح – جريدة الأخبار اللبنانية. لمن تسنى له مشاهدة فيلمي «عمر» (2013) لمخرجه الفلسطيني هاني أبو أسعد، و«بيت لحم» (2013) المرشّح لأوسكار أفضل فيلم أجنبي لمخرجه الإسرائيلي يوفال أدلر، يلحظ ذاك الاختلاف الجوهري في طرح تيمة هامة في الشريطين، هي قضية تجنيد الشباب الفلسطيني في الضفة الغربية للعمالة لصالح جهاز المخابرات الاسرائيلي «الشاباك». في «عمر»، تتكشف لنا ...

أكمل القراءة »