وفد من اللجنة الشعبية للتضامن مع الشعب السوري يزور مكتب حزب البعث في رام الله

قام وفد من اللجنة الشعبية للتضامن مع الشعب السوري وقيادته الوطنية يوم الثلاثاء 26/08/2014 بزيارة لمكتب حزب البعث العربي الاشتراكي برام الله وقد ضم الوفد كلاً من :

د . جازي بدارنه ” عرابة البطوف ” , د. وصفي عبد الغني ” حيفا “, د. يوسف روحانا ” عسفيا “, حسين زبيدات ” سخنين “, ايوب صباروه “سخنين “, صالح عباده ” عرابة “, صادق قضماني ” مجدل شمس “.

وقد تم استقبال أعضاء الوفد من قبل الرفيق أمين سر التنظيم بالاراضي المحتلة احسان سالم (أبو عرب) و الرفيقة منال زيدان و الرفيق شادي مقبول.

وقد جاءت الزيارة بعد تقديم الوفد ثلاثة شاحنات الى قطاع غزة كمساهمة من اللجنة الشعبية لشعبنا المحاصر عبر الاغاثة الزراعية في رام الله زينت جميعها بالعلم السوري .

وخلال الإستقبال قام الرفيق أبو عرب بتقديم الشكر للوفد على هذه اللفتة الكريمة وأكد على أن الشعب الفلسطيني خياره المقاومة ويقف إلى جانب سوريا وقيادتها الحكيمة, وأن هذه الحرب على غزة ما هي إلا مشاهد من الهجوم على محور المقاومة ولا بد لهذه المقاومة من الانتصار

وشدد الرفيق ابو عرب على ضرورة الالتفاف حول محور المقاومه العربية و الفلسطينية التي شكلت سورية منذ الاساس رأس الحرية فيها ودعى الى وحدة الصفوف و الالتفاف حول المقاومة وثقافة المقاومة وان التقدم الكبير الذي احرزته سورية في تصديها الحازم و معها شعبها وكل احرار العرب ، وصمود المقاومة في غزة ، وانتقالها الى الهجوم هما الامر الابرز في يقظة الامة العربية و انقشاع الغشاوة التي ظلت اعين البعض.

وحيا الرفيق ابو عرب صمود وثبات اهلنا بالاراضي المحتله عام 48 وحيا توجهاتهم القومية مؤكداً ان قضية فلسطين هي قضية قومية بالكامل قبل ان تكون فلسطينية ، وحيا التفافهم حول المقاومة في فلسطين وحول سورية و قيادتها وجيشها و شعبها وثمن نشاطاتهم المستمره لدعم سورية والمقاومة.

وبدورهم اكد اعضاء الوفد على ايمانهم الراسخ بموقفهم الداعم والمؤيد لسورية و ان جميع نشاطاتهم انما تتم عبر هذه اليافطة التي هي ” اللجنة الشعبية لدعم سورية ” و ان ارسالهم لهذة المساعدات لغزة انما هو تحت ظل العلمين السوري والفلسطيني.

كما اكد الوفد ايمانه العميق بإنتصار سورية على هذه المؤامره وان الانتصار الذي تحقق في غزة لم يكن ليحصل لولا دعم وتدريب ومساندة سورية التي امتدت الى اعوام طويلة.

وتناول جميع الحضور وجهات النظر حول الاحداث في الساحة الفلسطينية والسورية و ان هناك تاريخ جديد يصنع الان بعد تراجع القوى المعادية ومحاولتها تغيير لهجتها تجاه سورية, وان المؤامرة ضد سورية وفلسطين هي من ذات القوى المعاديه وهي في مراحل سقوطها الاخيره.

ويذكر أن هذه التبرعات تأتي بعد إرسال اللجنة الشعبية للتضامن مع الشعب السوري قبل عدة أيام قافلة من المساعدات مؤلفة من أربع شاحنات تحمل على متنها صناديق مياه.

أعضاء اللجنة الشعبية للتضامن مع الشعب السوري أثناء تقديمهم للمساعدات لأهلنا في غزة ‫‬

أعضاء اللجنة الشعبية للتضامن مع الشعب السوري أثناء تقديمهم للمساعدات لصالح أهلنا في غزة ‫‬