وحدات استيطانية جديدة

الكاتب: حاييم لفنسون / نشر في: هآرتس , 03/12/2013

وحدات استيطانية جديدةحث وزير الدفاع موشيه بوغي يعلون في الاشهر الاربعة الاولى من ولايته بناء 3.000 وحدة سكن في المستوطنات. هكذا يتبين من معطيات نقلتها وزارة الدفاع في اطار طلب بحرية المعلومات. ونشر في ‘هآرتس′ أمس بان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اضطر الى الايضاح الى الامريكيين مرة اخرى بان ليس في نيته حث البناء في المستوطنات. وذلك بعد أن ازيلت عطاءات البناء للمهندسين من موقع وزارة الاسكان. المعطيات التي نقلت مؤخرا الى حركة ‘السلام الان’ تتناول الفترة التي انتهت في شهر تموز الماضي. في هذه الفترة اقر يعلون بناء 386 وحدة سكن في بيت ايل فقط كجزء من التعويض الذي اعطي للمستوطنة على هدم المباني في تلة الاُلبانة. كما اقر يعلون بناء 277 وحدة في عاليه زهاف؛ 290 وحدة في حي هار افرايم في كدوميم؛ 550 وحدة في تلمون؛ 765 وحدة في نطاق البنانه في جفعات زئيف و 219 وحدة في جفعات زئيف نفسها.

وبالتوازي أقر يعلون توسيع اراضي الحكم في شيلو الاجراء الذي سيسمح بمزيد من البناء في المكان كما اضيفت الى مستوطنة نجوهوت اراضي المحمية الطبيعية المجاورة. وفي الادارة المدنية يفكرون الان بالغاء’ تعريف المنطقة كمحمية طبيعية من أجل السماح بالبناء في المكان.

ويفيد تحليل الخريطة بانه رغم تصريحات الدولة التي تقول ان البناء سيحصر في الكتل، توجد مخططات لكل المستوطنات ذ بما في ذلك تلك التي تقع على طول محور ستين وبعيدة عن جدار الفصل. هكذا مثلا، تلمون، المعزولة حظيت بدفعة ذات مغزى، وكذا كدوميم وبؤرة ال متان الاستيطانية. مراجعة اخرى للقائمة تفيد ايضا بان وزير الدفاع لم يقر مخططات البناء في المنطقةتE1تالتي يحاول وزير الاسكان اوري اريئيل دفعها الى الامام.

منذ انتخب لمنصبه في شهر اذار الماضي، يكثر يعلون التجوال في البلدات وفي المجالس. حيث يستقبل بشرف عظيم. فهو ‘صديق حقيقي للاستيطان’، قال رئيس المجلس الاقليمي غوش عصيون، دافيدي برل. ولغرض المقارنة، فان وزير الدفاع السابق ايهود باراك، الذي يعتبر عدو الاستيطان، دفع الى الامام بناء قدر اكبر من الوحدات ضعفين.

المعطيات التي جاءت من وزارة الدفاع تتناول أيضا الاذون التي اصدرها ايهود باراك في شهر تشرين الثاني من العام الماضي وحتى انهاء مهام منصبه في شهر اذار الاخير. وبالاجمال اقر باراك بناء 6.200 وحدة سكن وحث اجراءات عامة في 15 بلدة مختلفة. وضمن امور اخرى اقر باراك بناء 550 وحدة سكن في كفار ادوميم؛ 40 وحدة سكن في بؤرة ال متان؛ 839 وحدة سكن في ارئيل، 720 في الفيه منشه. 48 وحدة في كريات أربع؛ 42 في علمون؛ 150 في أدان و 260 في تسوفيم في السامرة.

وعلى حد قول عضو فريق متابعة المستوطنات في ‘السلام الان’ ليئور عميحاي، فان ‘يعلون اصبح بصاما لمجلس ‘يشع′ للمستوطنين. ورغم محاولات اخفاء المعلومات اكتشفنا موجة اقرارات بناء ومخططات لـ 9 الاف وحدة’. وعلى حد قوله، واضح أنه في الوقت الذي تحث فيه تسيبي لفني التسوية، فان يعلون واريئيل يواصلان حث البناء في الضفة. على رئيس الورزاء أن يأمر يعلون بوقف حث المخططات’.