نتنياهو يوافق على إلغاء مشروع برافر

برافروافق رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو اقتراح بإيقاف مشروع برافر التهجيري، والذي سيتم بموجبه تهجير آلاف الفلسطينيين وتدمير عشرات القرى في أراضي النقب المحتل في حال تم إقراره.

وأعلن الوزير الصهيوني السابق “بيني بيغن”، عن ذالك القبول بمؤتمر صحفي عقده الخميس، موضحاً أنه جاء بالردود المعارضة التي واجهها القانون من أقطاب النظام السياسي، إضافة للمظاهرات الأخيرة التي دعت الحكومة لإيجاد صيغة جديدة للقانون.

وقال بيغن: “منذ بدء الإجراءات لسن هذا القانون أمام الكنيست وهو يواجه هجوماً من اليمين واليسار ومن العرب واليهود، من خلال استغلال ضائقة الكثير من البدو وتسخين الأجواء حتى غدت على شفى الانفجار وذلك بهدف السعي للربح السياسي”.

ويأتي قرار نتنياهو بقبول إلغاء المشروع في أعقاب الاحتجاجات العارمة التي شهدها الوسط العربي في الداخل الفلسطيني خلال الأيام الماضية المناهضة للمخطط التهجيري.

ويهدف مخطط “برافر”  الذي أقره الكنيست يوم 24 حزيران/ يونيو 2013 بناء على توصية من وزير التخطيط الصهيوني “إيهود برافر” عام 2011 لتهجير سكان عشرات القرى الفلسطينية من صحراء النقب جنوب فلسطين المحتلة.

وحسب المخطط كان من المقرر أن يتم تجميع السكان في ما يسمى “بلديات التركيز”، حيث تم تشكيل لجنة “برافر” لهذا الغرض.

ويعد هذا المشروع وجهاً جديداً لنكبة فلسطينية جديدة، لأن الاحتلال سيستولي بموجبه على أكثر من 800 ألف دونم من أراضي النقب وسيتم تهجير 40 ألفاً من بدو النقب وتدمير 38 قرية الاحتلال لا يعترف بها.