نائب رئيس الجمهورية العربية السورية الدكتورة نجاح العطار تلتقي وفدا من قيادة تحالف قوى المقاومة الفلسطينية

نائب رئيس الجمهورية العربية السورية الدكتورة نجاح العطار

الدكتورة نجاح العطار نائب رئيس الجمهورية العربية السورية

التقت الدكتورة نجاح العطار نائب رئيس الجمهورية العربية السورية وفدا من قيادة تحالف قوى المقاومة الفلسطينية برئاسة الأخ خالد عبد المجيد /الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني وأمين سر تحالف القوى الفلسطينية والأخوة اعضاء أمانة السر/عدلي الخطيب (أبو فاخر) أمين السر المساعد لحركة فتح الانتفاضة والدكتور غازي حسين/ عضو القيادة العامة لقوات الصاعقة وإسماعيل السنداوي (ابو مجاهد) عضو قيادة حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ورافع الساعدي (أبو أبي) عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية – القيادة العامة.

وعرض الوفد تطورات الأوضاع الفلسطينية والحرب على غزة وما تم في المفاوضات الجارية في القاهرة حول التهدئة ووقف اطلاق النار , وتداعياتها في ضوء التعنت والغطرسة الصهيونية التي كسرها انتصار المقاومة وصمود الشعب الفلسطيني وتصديه الباسل للعدوان على غزة وفشل العدو في تحقيق أهدافه السياسية . والتصدي لكل المناورات السياسية التي يحاول الاحتلال من خلالها تحقيق ما عجز عنه في الحرب الوحشية التي شنها على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة . وأكد الوفد أن الشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة الفلسطينية جزء لا يتجزأ من معسكر المقاومة في المنطقة الذي كان له الدور الأساسي في تعزيز وتطوير قدرات قوى المقاومة بما مكنها من الصمود وتحقيق الانتصار على العدو .

وقدم الوفد التهنئة للدكتورة نجاح العطار باختيارها نائبا للرئيس , وثمن الوفد دورها في تعزيز الثقافة القومية على المستويين السوري والعربي, كما شكر الوفد الجهد الكبير الذي رعته لأقامة معرض فلسطين (الأمس والحاضر والمستقبل ) الذي أقيم في دمشق .

ومن جانبها أكدت الدكتورة العطار موقف سوريا شعبا وحكومة وقيادة الثابت تجاه القضية الفلسطينية والداعم للحقوق الوطنية الثابتة والمقاومة ضد الأحتلال, وأن سوريا احتضنت الشعب الفلسطيني منذ عام 48, وكانت ولا زالت مع قوى المقاومة الفلسطينية ضد الأحتلال الصهيوني وسوريا تعتبر قضية فلسطين قضيتها المركزية,وأن ما يجري في غزة مترابط مع ما يجري في سوريا , وبالرغم مما تواجهه سوريا من مؤامرات تستهدف شعبها وكيانها وقيادتها , فإنها ستبقى إلى جانب الشعب الفلسطيني ونضاله المشروع من أجل استعادة كامل حقوقه الوطنية وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير .

كما تم التوقف أمام التطورات الجارية في سوريا وأكد الوفد وقوف قوى التحالف الى جانب سوريا في تصديها للمؤامرة التي تستهدف الشعب السوري وكيانه وقيادته , وجرى بحث أوضاع الشعب الفلسطيني في المخيمات وخاصة في مخيم اليرموك والجهود المبذولة لإنهاء الأزمة.

قيادة تحالف قوى المقاومة الفلسطينية