كيف نحبط الأوطان البديلة / الشتات الفلسطيني – محمد شريف الجيوسي

محمد شريف الجيوسي

محمد شريف الجيوسي

لا بد ان النقيض للوطن البديل هو تحقيق العودة للفلسطينيين الى وطنهم فلسطين من البحر الابيض المتوسط حتى الضفة الغربية لنهر الاردن ولوادي عربة .

الوطن البديل لا يقتصر على مكان محدد فحسب ، بل الشتات الفلسطيني بكليته الراهن والمستقبلي الأوسع .

من يقصر الوطن البديل على مكان واحد وحيد يخفي هوية فرعية تتضمن حقيقة صراعا على الوظيفة والمقعد الجامعي وليس الحرص على مناهضة الوطن البديل .

الوطن البديل ـ أوطان بديلة ـ شتات فلسطيني في بقاع الأرض الاربع لابعاد الفلسطيني عن وطنه وبالتالي عن النضال لاسترداده .

الوطن البديل يعني جعل اقامة الفلسطيني على مقربة من وطنه أمراً مستحيلا ، بخلق النزاعات ضده والحساسيات ، ودفعه للهجرة ثانية أو تشتيته قسرا الى المنافي البعيدة في كندا واستراليا ونيوزيلنده والولايات المتحدة والمكسيك وامريكا اللاتينية .

ثمة فرق بين جهود ومخططات أعداء الأمة من عواصم استعمارية قديمة وجديدة و” إسرائيل ” ورجعية عربية لتكريس اوطان بديلة وبين رغبة الفلسطينيين الجوانية في الاقامة كلاجئين مشردين خارج وطنهم بعد أو قرب المكان مهما علت بهم المراتب والفرص .

مواجهة الوطن البديل لا يكون بتشتيت الفلسطينيين في بقاع الأرض الأربع ، كما حدث مع فلسطينيي العراق بعد احتلاله سنة 2003 ، بل بأن يكونوا على مقربة من ارضهم المحتلة.

مواجهة الوطن البديل لا تكون بفك اللحمة والوحدة الوطنية مع الاردنيين من اصول فلسطينية ( كما هي دعوات البعض في الاردن ) أو بفكها والعمالة مع العدو كما هي لدى البعض في لبنان، ولا بتصفية العديد منهم وتشتيتهم كما حدث في العراق ، او بتضييق الانتقال عليهم ، أو بدفع البعض منهم للإلتحاق بالجماعات التكفيرية والاخونية وحرف بوصلاتهم .

مناهضة الوطن البديل لا تكون بتصدر المشهد؛المتطرفين من كل ( فئة) وانما العقلاء والحكماء ، لكي لا تنقلب مجابهته الى مجابهة بين كل المتضررين منه .

مناهضة الوطن البديل ، ينبغي ان تسمو عن المصالح الضيقة الى واجب وطني قومي باعتبار أن القضية الفلسطينية القضية العربية القومية الرئيسة ، التي شاء المستعمر بزراعة الكيان الصهيوني على ارض فلسطين استنزاف طاقات الامة نحو التحرر والوحدة والتقدم والتنمية والعدل الاجتماعي وسرقة ثرواتها ودفعها باتجاه صراعات داخلية بينية.

مناهضة الوطن البديل تتطلب تكريس اللحمة الوطنية والوحدة والاستقرار داخل كل قطر عربي ، والتعاون لأجل ذلك عربيا .

مناهضة الوطن البديل تستدعي شطب قواميس وممارسات التطرف والتكفير والمفاهيم الطائفية والمذهبية والاثنية الضيقة والهويات الفرعية ، والتوجه الى رحاب العمل يدا واحدة باتجاه العدو الرئيس “إسرائيل ” ومن يساندها .

مناهضة الوطن البديل تستدعي عدم الانضواء تحت يافطات الاسلام الامريكي من وهابيين واخونيين ، باتجاه الاسلام المقاوم كالمقاومة اللبنانية والجهاد الاسلامي .

مناهضة الوطن البديل تتطلب الاستقلال الاقتصادي والاكتفاء الذاتي لكي لا نرضخ لاملاءات مؤسسات راس المال العالمي .

مناهضة الوطن البديل لا تستدعي استبعاد مكونات رئيسةٍ لازمةٍ لمناهضته .

ومناهضته لا تستدعي تشكيل مليشيات طائفية أو مذهبية محلية أو اقليمية تحت اي مبرر أو دعاوى ، لحماية اقلية أو أكثرية ما ، أو حتى التلميح بذلك .

ومقاومة الوطن البديل لا تستدعي الاتجار بآلام احد سواء كانوا فلسطينيين أو عراقيين أو سوريين أو لبنانيين ، أو غيرهم ، وابتهال الفرصة لابتزازهم أو التجاوز على قدراتهم وتوجيه النصالح المبتذلة لهم ، أو استغلال العلاقة معهم لغايات الظهور بهوية قومية هي ليست كذلك في جوهرها، فيما الغاية محلية ضيقة ، تهدف الى استثمار العلاقات الطيبة لممارسة العداء لاخوة في الوطن، بينما المستغلة العلاقة بهم لا يرغبون في هذا الاستغلال البشع وحريصون على كسب الجميع في ظروف صعبة .

مواجهة الوطن البديل تستدعي حسابات دقيقة للأولويات، وعدم البكاء على الاطلال أوالبقاء عند احن التاريخ ومثالبه واختلافاته.

مواجهة الوطن البديل يكون بالتصدي لمن يطرحه لمن يسرب مشاريعه لمن يحاول فرضه اشاعات او على الواقع ، لمن زرع ” إسرائيل ” على الارض العربية .. لا بعزل ضحياه والتجني عليهم .

ومجابهة الوطن البديل تكون باعادة القضية الفلسطينية الى عمقها العربي المقاوم ..

وأخيرا عدم تصدر المجابهة ؛ قضايا واشخاص ، من هم اعباء عليها وعوامل انقسام وفرقة وفتنة وهويات ضيقة جزئية .

ان احباط الشتات الفلسطيني يعني أن جوهر القضية الفلسطينية باق،بصمود الفلسطينيين من تبقى منهم على ارضهم ؛ على ارضهم ، ومن هو في الجوار، ويعني الحيلولة دون تمدد الكيان الصهيوني على حساب الجوار العربي وبخاصة شرقي النهر فهم ما زالوا يرددون صباح كل نهار ذلك .

احباط تشتيت الفلسطينيين بعيدا عن وطنهم والجوار، هو الخطوة الحقيقية الاولى لاحباط الوطن البديل والتمدد الصهيوني باتجاهات دول الجوار العربي .

وتبقى المقاومة المسلحة بخاصة ؛ العنصر الأهم في مقاومة الشتات والأوطان البديلة .

محمد شريف الجيوسي