في ذكرى وعد بلفور المشؤوم.. «االقيادة القطرية»: الإرهاب الصهيوني على أرض فلسطين يتكامل في الأسلوب والهدف مع إرهاب التنظيمات المرتزقة على الأرض السورية

القيادة القطريةأكدت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي على تصاعد نضال الشرفاء من أبناء أمتنا العربية لاستعادة الحقوق وإبطال المفعول التاريخي لوعد بلفور الاستعماري الغاشم الذي مهد لقيام الكيان الصهيوني على أرض فلسطين العربية.

وقالت القيادة القطرية في بيان لها بالذكرى الـ 97 على الوعد المشؤوم أن ” حزب البعث إذ يتوجه بتحية المقاومة والتصدي إلى مناضلي شعبنا العربي الفلسطيني الذي بقي صامدا على الرغم من تعرضه لمحاولات القهر والإبادة يؤكد وقوفه وجميع أبناء الشعب العربي السوري مع فلسطين وقضية فلسطين”.

ولفت البيان إلى أن ” المعركة التي تخوضها سورية اليوم في مواجهة أعتى تحالف بين قوى الاستعمار الحديث والصهيونية واتباعها من الرجعيين الظلاميين الإرهابيين هي في جوهرها معركة من أجل العروبة وقضيتها المركزية فلسطين”.

واعتبرت القيادة القطرية “أن إرهاب الدولة الصهيونية على أرض فلسطين يتكامل في الأسلوب والهدف مع إرهاب التنظيمات المرتزقة على الأرض السورية وبالمقابل يتكامل تصدي ابناء الشعب الواحد في سورية وفلسطين وكل الشرفاء العرب فالمعركة واحدة والعدو واحد والنصر آت لا محالة في سورية وفلسطين وكل أرض عربية تتعرض للإرهاب ولحكم الرجعيين والظلاميين أتباع الصهيونية والاستعمار”.

وأكدت القيادة القطرية في ختام بيانها “أن حزب البعث الذي أنشئ عام 1947 تحت اسم حزب فلسطين ما زال متمسكا بهذا الاسم حتى النصر وتحرير فلسطين”.