الرفيق أبو الهيجاء يبرق مهنئاً السيد حسن نصر الله بعيد المقاومة والتحرير

أبرق الرفيق فرحان أبو الهيجاء الأمين القطري للتنظيم الفلسطيني لحزب البعث العربي الاشتراكي – الأمين العام لمنظمة طلائع حرب التحرير الشعبية “قوات الصاعقة” مهنئاً قيادة حزب الله وأمينه العام السيد حسن نصر الله بذكرى عيد المقاومة والتحرير وجاء في نص البرقية:

سماحة السيد حسن نصر الله

الأمين العام لحزب الله  حفظه الله

 

تحل علينا هذه الأيام الذكرى السابعة عشر لعيد المقاومة والتحرير ذلك اليوم الذي كان نقطة تحول وعلامة مضيئة في مسيرة الصراع العربي الصهيوني هذا النصر الذي غير وجه المنطقة بهزيمة العدو الصهيوني ومن معه، وأعاد الأرض وحفظ الكرامة.

هذا النصر الذي لم يتقبله أعداء المقاومة ولا المنبطحين أمام العدو، لأنه عراهم وأظهر عجزهم فبيتوا العداء للمقاومة وحاولوا بكل الوسائل محاربة هذا النصر وصانعيه، من حزب الله الذي هو أنبل ظاهرة عرفتها الأمة في عصرنا الحديث، إلى سورية العروبة داعمة المقاومة والتي تعاني أشرس هجمة إرهابية لقاء مواقفها المشرفة، إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي يحاولون الآن تطويقها بمؤتمرات تعكس عارهم وزيف إسلامهم ليتشكل عنها محور يجمع العدو الصهيوني مع الوهابيين السعوديين بقيادة الامبريالية الأمريكية لمحاربة شرفاء هذه الأمة، ورغم المؤامرات والحرب الشرسة إلا أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية وسورية لا تزالان ثابتان بدعمها للمقاومة ومحورها ومتمسكتان كما كانتا دائما بثقافة المقاومة وغايتهما في تحرير الأرض المحتلة واستعادة الحقوق والمقدسات.

وبهذه المناسبة العظيمة، نغتنم حلول الذكرى السابعة عشر للانتصار المؤزّر، لنقدم إليكم، يا سيد المقاومة، باسمي شخصياً، وباسم جميع كوادر منظمة طلائع حرب التحرير الشعبية – قوات الصاعقة، ومنتسبي التنظيم الفلسطيني لحزب البعث العربي الاشتراكي، تحية الإكبار لإرادتكم الصلبة، ولتضحيات الشهداء الذين ارتقوا في ساحات الصراع اللبنانية والسورية والفلسطينية، مجددين العهد على المضي في العمل الدؤوب تحت راية النضال التحرري، لاستكمال مهماتنا التاريخية.

الرفيق فرحان أبو الهيجاء        

الأمين القطري للتنظيم الفلسطيني

       لحزب البعث العربي الاشتراكي   

الأمين العام لمنظمة الصاعقة