عملية نوعية للمقاومة اللبنانية تهز كيان الاحتلال وتسفر عن مقتل وإصابة عدد من جنوده وتدمير آليات له

عملية نوعية للمقاومة اللبنانية

قتل وأصيب عدد من جنود العدو الاسرائيلي في عملية نوعية نفذتها المقاومة الوطنية اللبنانية صباح أمس الأربعاء ضد قافلة عسكرية كبيرة للاحتلال في منطقة بركة النقار في مزارع شبعا المحتلة.

وأصدر حزب الله البيان رقم1 قال فيه “قامت مجموعة شهداء القنيطرة الأبرار في المقاومة باستهداف موكب عسكري إسرائيلي مؤلف من عدد من الآليات ويضم عددا من الضباط والجنود الصهاينة بالأسلحة الصاروخية المناسبة ما أدى إلى تدمير عدد منها ووقوع إصابات عدة فى صفوف العدو”.

عملية نوعية للمقاومة اللبنانية 1واعترفت قوات العدو الاسرائيلي بمقتل اثنين من جنودها حتى الآن من جراء العملية النوعية للمقاومة وذلك رغم التعتيم الكامل والتكتم الشديد اللذين فرضتهما الرقابة العسكرية التابعة للاحتلال الإسرائيلي على وسائل إعلامها حول نشر أخبار الخسائر في صفوف جنودها بينما أشارت وسائل إعلامية متطابقة إلى أن حصيلة قتلى جنود الاحتلال أكبر بكثير من العدد المعترف به وفي ظل هذا التضارب والتكتم على المعلومات عن خسائر العدو تحدثت وسائل الإعلام المختلفة عن حصيلة تتراوح بين خمسة قتلى و17 قتيلا في صفوف جنود الاحتلال وإصابة عدد آخر.

وكانت وسائل اعلام العدو أشارت في وقت سابق أمس إلى فرض الرقابة العسكرية حظرا على نشر أعداد الخسائر في صفوف جنود الاحتلال جراء عملية المقاومة النوعية.

يذكر أن مصادر إعلام العدو اكتفت في الساعات الأولى للعملية بتسريب نبأ سقوط ست إصابات بحالة خطر شديد في صفوف جنود الاحتلال.

وذكرت وسائل الإعلام المختلفة أن تسع آليات تابعة لقوات الاحتلال أصيبت في العملية في حين رفعت قوات الاحتلال من حالة الاستنفار والتأهب فى صفوفها وأغلقت مطاري روش فينا وحيفا وعمدت إلى قطع عدد من الطرق فى المستوطنات شمال فلسطين المحتلة وقصفت بالمدفعية عددا من المناطق في جنوب لبنان بينما أشارت إلى سقوط قذائف وصواريخ جديدة على منطقة مزارع شبعا.

بدورها أفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن قوات العدو الاسرائيلي أقدمت على قصف المناطق المحاذية لمزارع شبعا المحتلة وخاصة متنزهات منطقة الوزاني ومزرعة بسطرة وحلتا وأطراف بلدة كفرشوبا ومرتفعات منطقة وادي خنسا الحدودية والعباسية مستخدمة المدفعية الثقيلة من عيار155 ملم بالتزامن مع تحليق مكثف للطيران الحربي والاستطلاعي التابع للعدو الإسرائيلي.

وأدى اعتداء قوات العدو الإسرائيلي وقصفها العنيف بالقذائف الفوسفورية للمناطق الجنوبية اللبنانية المحاذية لمزارع شبعا المحتلة إلى احتراق المزارع المستهدفة بالقذائف كما أدت الاعتداءات إلى مقتل جندي إسباني من قوات اليونيفيل العاملة في جنوب لبنان جراء القصف الإسرائيلي للمناطق المحاذية لمزارع شبعا المحتلة.

وأفاد مراسل الوكالة الوطنية اللبنانية في مرجعيون بمقتل عنصر الكتيبة الإسبانية الذي أصيب أمس نتيجة القصف الإسرائيلي المعادي في منطقة العباسية قبالة الغجر حيث أكد اندريا تينينتي المتحدث باسم وحدات اليونيفيل ومصدر بالسفارة الإسبانية مقتل الجندي الإسباني في تصريحين لوكالة الصحافة الفرنسية.