عثر على ابنتيه «المجاهدتين» في سوريا

جهاد النكاحعثر رجل على ابنتيه المراهقتين، اللتين تحملان الجنسية النروجية، في سوريا بعدما غادرتا منزلهما خلسة سعياً للمشاركة في القتال الى جانب الجماعات المسلحة المعارضة.

وصرح محامي العائلة لقناة تلفزيونية نروجية بأن الفتاة الأصغر (16 عاماً) أصيبت بجروح جراء الرصاص، وينبغي انتظار تحسن حالتها الصحية قبل التمكن من مغادرة سوريا وشقيقتها.

وأبلغت النروج الشرطة الدولية (الأنتربول) في تشرين الأول، بعد مغادرة الفتاتين البلاد بهدف «مساندة المسلمين» حسبما ذكرت الشقيقة الكبرى (19 عاماً) في بريد إلكتروني.

وتقدر الاستخبارات النروجية أن ما بين 30 و40 شخصاً على الأقل غادروا النروج للقتال في سوريا.
(أ ف ب)