شيخ النضال في النقب يرفض إطلاق سراحه مقابل التوقيع على تعهد بعدم دخول قريته التي هدمتها إسرائيل 62 مرّة

علم أنّ محكمة الصلح في بئر السبع مددت اليوم الأربعاء اعتقال شيخ العراقيب صياح الطوري ليوم واحد، وان الجلسة كانت عاصفة، وأغمي على الشيخ وسقط أرضاً. وكان شيخ العراقيب قد رفض قبل أيام إطلاق سراحه مقابل إبعاده عن قريته وقال عن ذلك: بدي أقول شيء للمحكمة، أنا ما رح أوقع في حياتي على أي قرار يبعدني عن بيتي وأرضي وعائلتي، حتى لو بقيت في السجن للأبد، هكذا أنهى الشيخ صَيّاح الطوري (أبو عزيز)، جلسة المحكمة  الاثنين في بئر السبع، ورفضَ إطلاق سراحه المشروط بإبعاده عن أرضه وبيته وعائلته. وكان الشيخ صيّاح الطوري، رمز النضال في قرية العراقيب، اعتقل نهاية الأسبوع الفائت بعد هدم بيوت العائلة في القرية للمرة 62 على التوالي. وقد كثرت على صفحات الفيسبوك في الأيام الأخيرة دعوات وملصقات تطالب الشرطة الإسرائيلية بإطلاق سراح الشيخ صيّاح الطوري.شيخ النضال في النقب يرفض إطلاق سراحه مقابل التوقيع على تعهد بعدم دخول قريته التي هدمتها إسرائيل 62 مرّة

وفي السياق ذاته، أصدرت الحركة الإسلاميّة في الداخل الفلسطينيّ بيانًا عممته على وسائل الإعلام جاء فيه: لا يخفى عليكم أهلنا الكرام ما تتعرض له أرض النقب في الآونة الأخيرة من حملة شرسة تستهدف الأرض والبيت والإنسان في محاولة من المؤسسة الإسرائيلية للاستيلاء على ما تبقى من أرضنا الإسلامية العربية الفلسطينية في النقب، بل إن الأمر تعدى ذلك إلى الاعتداء على النساء والشباب والشيوخ الذين يرفضون المخططات التهويدية الاستئصالية، وآخرها الاعتداء على شيخ العراقيب صياح الطوري والذي يعدّ رمزاً من رموزنا النضالية لحماية الأرض والمسكن ومناهضة المخططات الإسرائيلية، إنّ الشيخ صياح الذي يرفض المساومة على الأرض أو التوقيع على عدم دخولها هو بذلك يمثّل موقف الشرفاء والمخلصين من أبناء هذا الشعب، فلم يكن السجن يوماً يرهب مناضلاً من أجل أرضه ووطنه ومقدساته، نقولها بصوت عالي نِعْمَ المناضلين أمثالك يا أبا عزيز، وإنّ قيود السجّان وزنزانته لا تقهر من نذر نفسه للدفاع عن ألأرض لن يطول الزمان حتى تعود مرفوع الرأس كما عهدناك تبني بيتك وتزرع أرضك ولا تخشى في الله لومة لائم ولا نامت أعين الجبناء، على حدّ تعبير البيان.

الناصرة-القدس العربي- زهير أندراوس