رسالة حزب البعث العربي الاشتراكي إلى الأحزاب والقوى الشقيقة والصديقة

القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي

رسالة حزب البعث العربي الاشتراكي

إلى الأحزاب والقوى الشقيقة والصديقة

الأخوة والرفاق

قامت الطغمة الحاكمة في تركيا صباح اليوم بتدخل سافر في الأراضي السورية بذريعة نقل ضريح سليمان شاه في منطقة تقع تحت سيطرة الإرهابيين الذين تقدم لهم تركيا كل أشكال الدعم.

إن الانتهاك التركي الجديد لسيادة سورية واستقلالها هو عدوان على بلد جار يحارب بقوة الإرهاب الذي يهدد المنطقة و العالم، ويقدم شعبه وجيشه تضحيات كبرى للتخليص من هذه الآفة الخطيرة. وهذا الانتهاك هو أيضاَ خرق لمبادئ القانون الدولي ومقاصده، وإساءة للعلاقات التاريخية الوثيقة بين الشعبين العربي السوري والتركي.

وتضيف تركيا بهذا العدوان دعماً جديداً للمرتزقة الإرهابيين الذين تدربهم وتسلحهم وتسمح لهم بعبور الأراضي التركية باتجاه سورية والعراق فيما يعتبر خرقاً فاضحاً لمبادئ القانون الدولي ومقاصده ولقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وخاصة 2170و2178 و2199.

إننا نهيب بكم التعبير عن إدانتكم لهذا العمل العدواني بالطرق التي ترونها مناسبة وبما يؤكد تضامننا جميعاً في وجه ممارسات الإرهاب والعدوان التي تهدد أمن وسلام المنطقة برمتها، بل الأمن والسلام على مستوى العالم بكامله.

                                             والنصر لقضايا الشعوب العادلة.

دمشق في 22 شباط 2015         

القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي في سورية