رحيل بطل النضال ضد نظام الفصل العنصري

رحيل مانديلاأعلن رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما، اليوم، وفاة نلسون مانديلا بطل النضال ضد نظام الفصل العنصري وأول رئيس أسود لجنوب إفريقيا ديموقراطية، اليوم الخميس عن 95 عاماً. وأن الزعيم الراحل نيلسون مانديلا سيوارى الثرى في 15 كانون الأول / ديسمبر في قرية كونو، بمنطقة ترانسكاي في جنوب شرق البلاد.

ففي 15 كانون الأول/ ديسمبر يرافق العالم الزعيم الأفريقي إلى مثواه الأخير بعد أن أثار رحيل بطل النضال ضد نظام الفصل العنصري، موجة ردود فعل في أنحاء العالم كلها أعربت عن حزن عميق لرحيل هذه الشخصية التي غيرت وجه التاريخ.

وأجمع القادة السياسيون الذين سيشاركون قريباً في مراسم جنازة الرئيس السابق، على التشديد على الصفات الإنسانية للمناضل.

ولم تحظ أي شخصية دولية ما حظي به مانديلا الزعيم والسجين والمناضل والحائز على جائزة نوبل للسلام، إذ أمر الرئيس الأميركي، باراك أوباما، بتنكيس الأعلام حداداً على مانديلا، مشددا على أن العالم خسر أحد أكثر الناس شجاعة ومصداقية ونقاء.

ومنذ صباح اليوم راحت التحيات لمانديلا الرمز ومانديلا الحر تتوالى إذا وصف الرئيس الأميركي السابق، بيل كلينتون، “ببطل الكرامة الإنسانية والحرية” في حين قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن “نورا كبيرا خفت”.

أما وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، فقد رأى في مانديلا “عملاقاً كان يتمتع بحضور قوي” و”أباً لجنوب إفريقيا”.

فيما اعتبر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أن مانديلا من أشجع الرجال الذين قدموا دعماً للفلسطينيين.

المناضل نيلسون مانديلا