خطة جديدة لتوطين اللاجئين الفلسطينيين عبر جرائم التكفيريين في المخيمات .. والتمويل سعودي

مدخل مخيم عين الحلوة

مدخل مخيم عين الحلوة

ذكر مسؤول عربي رفيع المستوى أن المؤامرة الارهابية الدموية الكونية على سوريا ترافقها خطة مدروسة في الدوائر الغربية تقضي بتدمير المخيمات الفلسطينية المقامة على الاراضي السورية واللبنانية وترحيل أبنائها الى دول شتى، في اطار خطة توطين اللاجئين الفلسطينين وشطب حق العودة، وتقود هذه الخطة، السعودية عبر العصابات الارهابية التي تمولها والتي تقوم بالاعتداء على المخيمات الفلسطينية منذ بدء الأزمة السورية.

وكشف المسؤول العربي عن أن دولا عديدة غربية وشرقية تفتح أراضيها لاستقبال اللاجئين الهاربين من جحيم الارهاب، وتوفر لهم أشكال الدعم المالي لبدء حياة جديدة في الدول التي يصلون اليها، بتسهيل من دول في الاقليم، ويشير المسؤول العرب الى اجتياح الارهابيين للمخيمات الفلسطينية في سوريا وما تتعرض له الان المخيمات الفلسطينية في لبنان من عبث وعمليات اغتيال وقتل، وتعزيز للعصابات التكفيرية التي شكلتها السعودية بتنسيق وتعاون مع أحزاب لبنانية تعمل في خدمة نظام الحكم السعودي.