حزب البعث يكرّم 600 أسرة شهيد في الشيخ بدر وبرمانة المشايخ والقدموس

لم يختلف مشهد تكريم ذوي شهدائنا في مناطق الشيخ بدر وبرمانة المشايخ والقدموس من قبل قيادة الحزب ممثلة بالرفيق هلال الهلال الأمين القطري المساعد للحزب والرفيق الدكتور عبد الناصر شفيع رئيس مكتب الفلاحين القطري عن مشهد تكريم ذوي شهدائنا في صافيتا ومشتى الحلو والصفصافة أول أمس من خلال التلاحم الذي تجلّى بين القيادة وجماهير الشعب ولا سيما ذوي الشهداء في المناطق التي شملها التكريم وفي كل المناطق حتى غدت احتفاليات التكريم أعراساً وطنية تتدفق وتفيض فيها المشاعر وتتشابك لتبوح عن حب لا متناهٍ لسورية وللسيد الرئيس بشار الأسد.

وهذا ما عبّر عنه الأمين القطري المساعد للحزب أمام أكثر من خمسمئة شخص قدموا من منطقة الشيخ بدر وبرمانة المشايخ تجمعوا في صالة المركز الثقافي في مدينة الشيخ بدر ومثلهم في مدرج جامعة الأندلس بالقدموس ليكرموا ولو بجزء يسير وبسيط مما قدمه ذووهم لهذه الأرض الطيبة حين قال : لست هنا لأعدد مآثر أهالي منطقة الشيخ بدر، فيكفيكم فخراً أنكم أحفاد المجاهد الشيخ صالح العلي والقائد التاريخي الخالد حافظ الأسد وأشقاء قائد الصمود والإباء والعنفوان السيد الرئيس بشار الأسد.

وقال الرفيق الهلال: أقف اليوم لأحيي الوجوه الشامخة من ذوي الشهداء لأحيي آباءهم وأمهاتهم وأشقاءهم، لكن مهما كان الكلام بليغاً فلن يفي الموقف حقه ومهما تحدثنا لن نستطيع أن نعطي الأنبل والأشرف والأكرم ولو جزءاً يسيراً مما يستحقون وأن مكنون النفوس في هذه اللحظة بمقدار ما يعتصره ألم شديد لفراق الأحبة، لكنه مكنون يبعث على العزة والفخار لو وزع على الأرض قاطبة لكفاها فخراً واعتزازاً، وقال: إن وجودنا اليوم ليس للتكريم، بل لنتكرم بكم لأن شهداءنا وصلوا إلى أعلى مستوى تكريم بشهادتهم، فبوركت البطون التي حملت والأيادي التي ربت وبوركت التضحيات التي قدمت، لافتاً إلى أن سورية منتصرة وانتصارها واضح ومنتصرة بتضحيات هذا الشعب وأنتم صفوته ومنتصرة ببطولات جيشها العربي السوري الذي حقق المعجزات ، وسورية منتصرة بقائدها العربي الكبير السيد الرئيس بشار الأسد الذي انتصر بشعبه وكان مثالاً في التصحيح والإرادة والشجاعة والحكمة وهو يقود سورية إلى النصر المؤزر المحتم.

وأكد الأمين القطري المساعد أن الشعب هو خيار الحزب ومصدر قوته وأن الحزب يبقى بجانب طبقاته الشعبية بجانب التضحية والعزة والفخار، وما وجود القيادات البعثية بين أفراد الشعب إلّا دلالة على أن الحزب لم يتخل عن أهدافه ومبادئه ووجّه باسم قيادة الحزب التحية لذوي الأكرم بين الكرماء والأشرف بين الشرفاء وتحية الإكبار والإجلال لشعبنا العربي السوري البطل الذي سيبقى الأنموذج في التضحية والصمود، وحيا رجال الجيش العربي السوري حماة الأرض والعرض ومطهر سورية من رجس العصابات الإجرامية التكفيرية.

بدوره الرفيق غسان أسعد أمين فرع طرطوس للحزب أشاد بتضحيات أهلنا أهل الشهداء الذين كان لهم الفضل الكبير فيما أبدعوه بتربية أبنائهم التربية الوطنية الصالحة، فقدموا أرواح أبنائهم ليبقى الوطن عزيزاً كريماً ولا بد من توجيه تحية التقدير لزوجات الشهداء الذين تحملوا كثيراً وقدموا الابن الأول والثاني والثالث لأجل كرامة الوطن وشهداؤنا هم الأغلى لأنهم اندفعوا وهم يعلمون أنهم شهداء، وقال بمناسبة الذكرى الحادية والأربعين لحرب تشرين التحريرية: كما انتصرنا في هذه الحرب سننتصر في حربنا اليوم بفضلكم وبفضل تضحيات أبنائكم وسينتصر الوطن، وقال : سيبقى البعث حزب الجماهير بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.

من جهتهم عبّر ذوو الشهداء عن فخرهم واعتزازهم باستشهاد أبنائهم فداء للوطن، مؤكدين وقوفهم صفاً واحداً خلف قيادة السيد الرئيس بشار الأسد والجيش العربي السوري حتى تطهير أرض سورية من رجس الإرهاب والتكفيريين.

وفي ختام الحفل كرّم الرفيق الهلال وصحبه أسر الشهداء وبلغ عدد ذوي الشهداء المكرمين في قطاع شعبتي الشيخ بدر وبرمانة المشايخ 350مكرماً وفي قطاع شعبة القدموس 250مكرماً.

حضر حفل التكريم السيد نزار موسى محافظ طرطوس وقائد الشرطة ورئيس مجلس المحافظة ياسر ديب والرفاق أعضاء قيادة فرع الحزب وعدد من ممثلي الشعب والقيادات الحزبية في قطاع شعب الشيخ بدر وبرمانة المشايخ والقدموس وبانياس وفعاليات نقابية ورسمية وشبيبية وأهلية وحشد غفير من أبناء المناطق المجاورة.

وفي وقت سابق من صباح أمس توجّه الرفاق الهلال وشفيع وأمين فرع الحزب في طرطوس والمحافظ وأعضاء قيادة الفرع ورئيس مجلس المحافظة إلى مقبرة الشهداء في مدينة طرطوس وقرؤوا الفاتحة على أرواح الشهداء الطاهرة ووضعوا إكليلاً من الزهر على النصب التذكاري لهم.

جريدة البعث | طرطوس ـ وائل علي 

حزب البعث يكرّم 600 أسرة شهيد في الشيخ بدر وبرمانة المشايخ والقدموس

حزب البعث يكرّم 600 أسرة شهيد في الشيخ بدر وبرمانة المشايخ والقدموس