بيان صادر عن القيادة القطرية الفلسطينية لحزب البعث العربي الاشتراكي حول العدوان الأردوغاني الغاشم على الأراضي السورية

بيان صادر عن القيادة القطرية الفلسطينية
لحزب البعث العربي الاشتراكي

حول العدوان الأردوغاني الغاشم على الأراضي السورية

في سابقة خطيرة جدا أقدمت عليها الطغمة الحاكمة في تركيا على عدوان مبيت سافر وموصوف بكل المقاييس على أراضي الجمهورية العربية السورية, والمخالفة لأبسط القواعد والمعايير الأخلاقية والدولية التي تحكم العلاقة مع دول الجوار والمسيئة للعلاقات الودية القائمة بين الشعبيين السوري والتركي. إن الانتهاك التركي الجديد للسيادة السورية واستقلالها يشكل خرقا للقانون الدولي, ويوضح بما لا يضع مجالا للشك لعمق العلاقة بين حكومة أردوغان والجماعات الإرهابية والتكفيرية من تسهيل لمرورها عبر الحدود مع سورية ودعمها بالسلاح من أجل تدمير الدولة العربية السورية ومؤسساتها وبناها التحتية وارثها الحضاري وموروثها الثقافي.

إن مجموعة داعش الإرهابية التي أقامت في منطقة قبر سليمان شاه ولم تقدم على هدمه أو إلحاق أي أذى بالجنود الأتراك الذين يحرسونه دليل على أن حكومة أردوغان تستثمر داعش لمصالحها الخاصة وأطماعها الاستعمارية مما يؤكد العلاقة العضوية بين داعش وحكومة أردوغان.

إن استعراض القوة التركية في عدوانها على سورية يثير الريبة والشك في نوايا الحكومة التركية وما تخطط له, التي ما فتئت تعلن عن رغبتها بإقامة حزام عازل داخل الأراضي العربية السورية توطئة لضمها لتركيا.

إننا ندين ونشجب بشدة هذا العدوان السافر كما ندين هذه التصرفات الرعناء التي لا تخدم إلا الإرهاب والكيان الصهيوني والامبريالية الأمريكية وحلفائها الأوروبيين بمشاركة أتباعها من الأنظمة العربية الرجعية العميلة كقطر والسعودية والتي تزيد من حدة التوتر في المنطقة.

كما إننا نطالب جميع القوى والشعوب المدافعة عن السلام في العالم بإدانة هذا العدوان التركي, كما نطالب المنظمات الدولية بالعمل على وقف العدوان

ونحن على ثقة بأن الشعب العربي السوري الذي قاوم الاستعمار العثماني سيتصدى بكل قوة لهذه الغطرسة التركية وسياساتها العدوانية

                                  والخلود لرسالتنا

23/2/2015                                  القيادة القطرية الفلسطينية

                                                لحزب البعث العربي الاشتراكي

 

بيان القيادة القطرية الفلسطينية