بيان صادر عن القيادة القطرية الفلسطينية حول العدوان الصهيوني الإجرامي على ريف دمشق

بيان صادر عن القيادة القطرية الفلسطينية

حول العدوان الصهيوني الإجرامي على ريف دمشق

لقد أثبت العدوان الصهيوني الإجرامي على ريف دمشق بما لا يدع مجالاً للشك وليؤكد مجدداً التحالف العضوي بين الحركة الصهيونية والحركة الوهابية الداعشية ضد الأمة العربية بعامة وضد سورية التي تخوض حربا ضد الإرهاب المزدوج الصهيوني والتكفيري التدميري، ودفاعا عن قضايا الأمة العربية وفي المقدمة القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني .

وبعد أن أثبتت الوقائع على الأرض الإنجازات التي حققها الجيش العربي السوري ضد الإرهاب والإرهابيين التكفيريين المجرمين وسحق تجمعاتهم. وما العدوان الأخير على ريف دمشق إلا لنجدة الإرهابيين التكفيريين، ورفع معنوياتهم المنهارة.

إننا إذ نشجب وندين هذا العدوان الآثم على الأماكن المدنية نهيب بالمجتمع الدولي أن يتضامن مع سورية العربية في وجه العدوان الصهيوني ويدعم جهودها في مواجهة الإرهاب الصهيوني والتكفيري على حد سواء.

وإن الهيئات الدولية مطالبة اليوم وقبل فوات الأوان التصدي  لهذا العدوان المزدوج.

نحي صمود الشعب العربي السوري في وجه المؤامرة الكبرى وراس حربتها التحالف الصهيوني الإمبريالي الهمجي الرجعي.

 

                                            والخلود لرسالتنا  

 7/12/2014                                                  القيادة القطرية الفلسطينية

                                                                   لحزب البعث العربي الاشتراكي

بيان  حول العدوان الصهيوني على ريف دمشق