بيان بمناسبة يوم الأرض – طلائع حرب التحرير الشعبية (قوات الصاعقة)

طلائع حرب التحرير الشعبية (قوات الصاعقة)

طلائع حرب التحرير الشعبية

قوات الصاعقة

القيادة العامة

في ذكرى يوم الأرض المجيد نجدد تمسكنا بحقوق شعبنا وثوابته وبالمقاومة طريقاً لتحرير الأرض والمقدسات

تمر في هذه الأيام الذكرى الثامنة والثلاثون ليوم الأرض المجيد حيث انفجرت الإنتفاضة في 30 آذار 1976 في الأراضي المحتلة عام 1948 مؤكدة أن الصراع العربي الصهيوني هو صراع على الأرض وعلى الوجود الإستيطاني في الجليل والمثلث والنقب وإدانة عنصرية الكيان الصهيوني وعنصرية القوانين والممارسات الإسرائيلية.

واليوم وبعد مرور ستة وثلاثين عاماً على إقامة الكيان الصهيوني في وطننا فلسطين العربية لاتزال فلسطين أرضاً وشعباً تواجه سياسة التطهير العرقي وتهويد الأرض والمقدسات والشجر والحجر والبشر, لجعل الكيان الصهيوني أكبر مركز للصهيونية العالمية ولتصفية قضية فلسطين وإقامة إسرائيل العظمى الإقتصادية من خلال مشروع الشرق الأوسط الجديد.

 تأتي ذكرى يوم الأرض المجيد وجماهير شعبنا العربي الفلسطيني أكثر تجذراً في أرضها أرض الآباء والأجداد, وأشد تمسكاً بحق عودة اللاجئين إلى ديارهم واستعادة أرضهم وممتلكاتهم وبقية الحقوق الثابتة غير القابلة للتصرف, وأقوى عزيمة للتضحية لإقتلاع الإحتلال وتفكيك المستعمرات ومواجهة الإستعمار الإستيطاني والعنصرية والإرهاب الصهيوني.

إن القيادة العامة لمنظمة الصاعقة تؤكد أن دماء الشهداء الطاهرة التي روت أرض فلسطين العربية في دير ياسين ويافا وحيفا واللد والرملة وكفر قاسم وعرابة وسخنين ونابلس والخليل وجنين وصبرا وشاتيلا وغزة ورفح وفي جميع قرى وبلدات ومدن فلسطين ستبقى دائماً وأبداً المشعل الذي يضيء طريق المقاومة والتحرير, لتحرير كل فلسطين.

ليكن يوم الأرض مناسبة لتجديد العهد على التمسك بخيار المقاومة ولرفض شطب حق العودة وصناعة التسوية الأمريكية والمفاوضات المدمرة ويهودية الدولة وتبادل الأراضي والإعتراف بالعدو والتعايش معه.

إن القيادة العامة لمنظمة الصاعقة تدعم شعبنا العربي السوري وقيادته الحكيمة في مواجهة المؤامرة الخارجية  والحرب الكونية التي تشنها الإمبريالية الأمريكية والصهيونية العالمية والرجعية العربية وتشجب بأشد العبارات موقف جامعة الدول العربية لموافقتها على تبادل الأراضي والتنازل عن الحقوق والثوابت الوطنية لشعبنا الفلسطيني وموقفها المعادي للدولة السورية واستدعائها للتدخل العسكري لحلف الناتو ومجلس الأمن الدولي والإدارة الأمريكية لإسقاط الدولة السورية, وتؤكد أن الحرب الكونية الجارية في سورية هدفها تصفية قضية فلسطين وهرولة جامعة الدول العربية لتطبيع العلاقات مع العدو الصهيوني.

إن شعبنا العربي الفلسطيني البطل شعب الإنتفاضات والعمليات الفدائية البطولية سيستمر في النضال حتى تحرير فلسطين وزوال كيان الإستعمار الإستيطاني والعنصري والإرهابي منها.

المجد والخلود لشهداء شعبنا وأمتنا الأبرار 

دمشق 30/3/2014                                                     القيادة العامة لمنظمة الصاعقة  

بيان يوم الأرض

بيان يوم الأرض – طلائع حرب التحرير الشعبية (قوات الصاعقة)