بيان المنظمات الشعبية والمهنية الفلسطينية بالذكرى ال67 لنكبة فلسطين

إن نكبة فلسطين التي حلت بأبناء شعبنا الفلسطيني منذ سبع وستون عاما ماتزال راسخة في عقول أبناء فلسطين جيلا بعد جيل من قبل العدو الصهيوني الغاصب.

الذي يمارس أبشع الجرائم بحق الإنسانية باستباحته المستمرة لأرض فلسطين وأبناء شعبنا من خلال تطهير عرقي وطرد جماعي ومحاولات الإبادة لأبناء فلسطين والاعتداء على المقدسات في حادثة غير مسبوقة في التاريخ المعاصر معتمدا بغطرسته وعدوانيته على البترودولار والدعم المستمر الأمريكي والأوروبي وبعض الأنظمة العربية العميلة . التي جعلت من نفسها خادما مطيعا لرغباته وطموحاته بالسيطرة على المنطقة العربية وتحقيق حلم يهودية الدولة

وكل ذلك ليس إلا أوهام وخيال سوف يزول انتصار محور الممانعة والمقاومة وفي مقدمتها سورية .

إن راية فلسطين لن تسقط والمقاومة لن تلين وسنبقى رغم صعوبة الظروف التي تمر بها القضية الفلسطينية ونؤكد على رفضنا المطلق لكل المشاريع التصفوية , ستبقى أمناء على قضية وحقوق شعبنا وفي مقدمتها حق العودة إلى فلسطين وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس .

وإننا في المنظمات الشعبية والمهنية الفلسطينية نرى أن ما يجري في سورية العروبة من التآمر على شعبها وجيشها وقيادتها من قبل الأنظمة الأمريكية والغربية والصهيونية ومرتزقتهم قطر والسعودية وتركيا . مستخدمين أدوات الإرهاب والقتل والتكفير التي ليس لها غاية سوى تدمير حضارتنا وتشويه إسلامنا وعروبتنا وتصفية القضية الفلسطينية إلا أننا على  ثقة تامة بصمود سوريا شعبا وجيشا وقيادة . وسننتصر مع كل قوى المقاومة بفضل صمودها وشرعية مقاومتها وبسالة جيشها .وللباطل جولة وللحق جولات .

  • المجد لشهدائنا والشفاء لجرحانا والحرية لأسرانا البواسل في فلسطين وسوريا ولبنان والعراق واليمن .
  • تحية لسورية المقاومة المدافعة عن شرف وعروبة وإسلام الأمة بجيشها وشعبها وقيادتها الحكيمة .
  • الخزي والعار للأنظمة الرجعية في الأمة العربية .
  • تحية لفلسطين كل فلسطين وعاصمتها القدس والنصر آت وقريب إن شاء الله

المنظمات الشعبية والمهنية الفلسطينية

دمشق 14/5/2015 .