القيادتان القطريتان لحزب البعث في سورية وفلسطين تبحثان سبل تطوير نشاط الحزب لمواجهة المرحلة التصعيدية على الأمة العربية

بحثت القيادتان القطريتان لحزب البعث العربي الاشتراكي في سورية وفلسطين في اجتماع مشترك بدمشق اليوم سبل تطوير نشاط الحزب لمواجهة المرحلة التصعيدية على الامة العربية . [su_youtube_advanced url=”http://youtu.be/yPoNxpkoD1k” theme=”light”]

ووجهت القيادتان التحية والتقدير إلى جماهير الشعب العربي ومواقفها الرافضة للتهديدات الامريكية لشن عدوان على سورية ولاسيما في ظل ارتهان أغلبية الانظمة العربية ومؤسساتها الرسمية لقوى الهيمنة والاستعمار الحديث حيث عبرت الجماهير العربية عن ايمانها بان سورية شعبا وجيشا وقيادة تدافع عن مصالح العرب وقضاياهم وتطلعهم نحو الاستقلال الحقيقي والكرامة وتحرير فلسطين من العدو الصهيوني المحتل.

ويأتي الاجتماع في إطار الجهود التي تبذلها القيادة القطرية للحزب في سورية لتعزيز دور حزب البعث وتطوير نشاطه وفاعليته استنادا إلى تجربته النضالية الراسخة ودرايته بأساليب العمل الكفاحي الشعبي الواسع في حالات العدوان على الوطن.

ضم وفد القيادة القطرية الفلسطينية للحزب كل من :

  • الرفيق فرحان أبو الهيجاء الامين القطري 
  • الرفيق محمد ناصر الامين القطري المساعد 
  • الرفيق محمد طارق الخضراء عضو القيادة رئيس هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني
  • الرفيق على مصطفى عضو القيادة مدير عام الهيئة العليا للاجئين الفلسطينيين
  • الرفيق سامي قنديل عضو القيادة رئيس مكتب الثقافة القطري
  • الرفيق محمد عبد العال عضو القيادة رئيس مكتب المنظمات الشعبية والمهنية 
    القيادتان القطريتان لحزب البعث في سورية وفلسطين تبحثان سبل تطوير نشاط الحزب لمواجهة المرحلة التصعيدية على الأمة العربية القيادتان القطريتان لحزب البعث في سورية وفلسطين تبحثان سبل تطوير نشاط الحزب لمواجهة المرحلة التصعيدية على الأمة العربية

    جانب من اللقاء