القيادة القطرية: تفجير بيروت يفضح نوايا قوى الإرهاب وداعميهم

أدانت القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي اليوم الثلاثاء، بشدة التفجيرين الإرهابيين في بيروت، مؤكدة أن هذا العمل الإرهابي “يفضح نوايا قوى الإرهاب وداعميهم الإقليميين والدوليين واستخباراتهم”.

وأكدت القيادة القطرية في بيان لها أن “تصعيد موجات العنف والإرهاب الذي يستهدف الأبرياء من أبناء شعبنا العربي في لبنان وسورية والعراق يعد تنفيذا لمشروع قوى الاستعمار الجديد والرجعية العربية العميلة، وأن الكيان الصهيوني هو المستفيد من هذا الإرهاب الذي يستهدف العرب وقتلهم وتدمير مدنهم وممتلكاتهم”.

ولفتت القيادة القطرية إلى أن توسع دائرة الإرهاب لتشمل دولا عربية محددة يؤكد ما حذرت منه سورية مرارا بأن المؤامرة تستهدف المشروع القومي العربي الذي هو مشروع الأمة بأكملها، مؤكدة أن هذا المشروع “سينتصر حتما مهما حاولت الأنظمة الرجعية العميلة عرقلته ومهما تآمرت خطط الصهيونية وقوى الهيمنة للقضاء عليه”.

وختمت القيادة القطرية بيانها بالقول: “إن جرائم الإرهاب والقتل والتدمير العشوائي “تشير إلى ارتباك منفذيها وداعميهم وشعورهم بالعجز” مؤكدة أن العروبة ستنتصر مهما كانت التضحيات”.