القيادة القطرية الفلسطينية لحزب البعث العربي الاشتراكي: معركة الجلاء مستمرة

البعث-موقع

أكدت القيادة القطرية الفلسطينية لحزب البعث العربي الاشتراكي أن سورية أفشلت اهداف المؤامرة الكونية عليها وستستمر بمقاومة أطرافها ومموليها والتصدي للمخطط الصهيوني الأمريكي الهادف إلى تصفية القضية الفلسطينية والمقاومة الباسلة والهيمنة على مقدرات سورية والوطن العربي.

وبينت القيادة في بيان لها بمناسبة عيد الجلاء أن “الذكرى السنوية التاسعة والستين لجلاء المستعمر الفرنسي عن سورية العربية تأتي في ظل أوضاع مصيرية تلعب فيها فرنسا المستعمرة دورا رئيسيا في تأزيم الاوضاع ودعم الإرهاب الذي يعمل على تدمير سورية طمعا في تحقيق حلمها بالعودة إلى التحكم فيها من جديد أو وضعها بمنطقة نفوذها وهو ما عجزت عن تحقيقه أبان استعمارها لها”.

وجاء في البيان ” إن الشعب السوري خاض معارك طاحنة ضد الاستعمار الفرنسي شملت جميع أنحاء سورية قدم خلالها التضحيات الجسام وعشرات الآلاف من الشهداء الأبال وكبد المستعمر خسائر فادحة بالجنود والمعدات ما أرغمه على الجلاء عن الأراضي السورية في زمن قياسي” منوها بدعم ومساندة هذا الشعب رغم معاناته حركات الثوار الفلسطينيين ضد الاستعمار البريطاني والمخطط الصهيوني في فلسطين ورفده بالمجاهدين والسلاح والتدريب.

وأشار البيان إلى أن “حزب البعث العربي الاشتراكي الذي شارك الجماهير العربية في سورية مقاومتها الاستعمار الفرنسي سياسيا وثقافيا وجماهيريا يخوض اليوم بقيادة الأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي السيد الرئيس بشار الاسد وأطراف الجبهة الوطنية التقدمية والجيش العربي السوري” معركة حاسمة ضد الإرهاب والإرهابيين المدعومين من أمريكا والكيان الصهيوني والغرب الاستعماري والأنظمة العربية الرجعية العميلة والممولة للارهاب التكفيري الذي يعيث فسادا وتدميرا وقتلا ويقترف الجرائم والمجازر بحق الانسانية هادفا إلى تدمير سورية حاضنة المقاومة ومؤسساتها وبناها التحتية وقيمها الثقافية وموروثها الحضاري.