القيادة القطرية الفلسطينية في ذكرى تأسيس الحزب: فكر البعث وحده قادر على التصدي للفكرالصهيو وهابي

البعث-موقع

بمناسبة الذكرى الثامنة والستين لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي وضمن سلسلة نشاطات القيادة القطرية الفلسطينية، ألقى الرفيق فايز قنديل محاضرة تحدّث فيها عن الظروف والواقع العربي الذي سبق مرحلة تأسيس الحزب مستعرضاً أهم الأحداث والقضايا التي مر بها الوطن العربي في مرحلة الأربعينيات من القرن الماضي مشيراً الى فترة النضال وحالة الكفاح الذي يعيشه الشارع العربي ضد الاستعمار القديم ـ الجديد ومشاريع الهيمنة المعادية لتطلعات الجماهير العربية وحريتها واستقلالها.

وبين الرفيق فايز دور الرواد الأوائل  من المفكرين والأدباء البعثيين الذين أغنوا الفكر القومي وساهموا في الأطر الفكرية ووضع مبادئ وأهداف الحزب في الوحدة والحرية والاشتراكية كما استعرض أبرز الأحداث والمعارك النضالية التي خاضها الحزب منذ التأسيس وحتى الآن على الساحة العربية تتويجاً لفكره القومي والتصدي لقوى الاستعمار ومواجهة المشاريع الصهيو أمريكية.

كما أكد الرفيق قنديل دعم الحزب للقضية الفلسطينية منذ تأسيسة وحتى الآن بجعلها قضيته المركزية ومحور نضاله القومي وتقديم كل الدعم لنضال شعبها وثورته والدفاع عنها في المحافل والهيئات الدولية كما تحدث عن أهم المحطات التي خاضها الحزب للدفاع عن القضايا العربية وأهمها ثورة الثامن من آذار وقيام الحركة التصحيحية المجيدة وعدد إنجازاتها على كافة الصعد وأهمها حرب تشرين التحريرية وأكد على استمرار التصحيح بقيادة الرفيق بشار الأسد الأمين القطري للحزب وتطرق الرفيق قنديل الى المؤامرة الكونية التي تتعرض لها سورية اليوم نتيجة مواقفها الوطنية والقومية المشرفة مؤكداً انتصار فكر الحزب ومشروعه القومي الذي لا بديل عنه وبحكمة قيادة سورية وصمود شعبها وانتصارات جيشها ستنتصر على هذه المؤامرة التكفيرية الوهابية الظلامية التي تقودها التنظيمات الإرهابية مثل داعش وأخواتها بدعم من القوة الصهيو أمريكية وتركيا الأردوغانية والأنظمة العربية الرجعية.

كما قدم الرفيق سامي قنديل عضو القيادة القطرية الفلسطينية رئيس مكتب الثقافة والإعداد الحزبي القطري مداخلة بين فيها أهمية تأسيس حزب البعث وما يحمله من فكر قومي نهضوي حيوي متجدد وهو جامعاً لأبناء الأمة العربية لأنه الفكر الوحيد القادر على التصدي للمشروع الصهيو أمريكي والفكر التكفيري الإرهابي الوهابي والإسلام السياسي الذي يستهدف الفكر القومي ووحدة الأمة ووجودها وأمنها القومي في هذه المرحلة الحاسمة من تاريخ الأمة العربية مبيناً أن المشروع القومي العربي يحتاج الى جهد ونضال عربي كبير من أجل تحقيق تطلعات وأهداف وطموحات جماهير أمتنا العربية والدفاع عن قضاياها العادلة.

حضر المحاضرة عدد من الرفاق أعضاء القيادة القطرية الفلسطينية وأعضاء منظمة الصاعقة وكوادر التنظيم الفلسطيني للحزب.