القيادة القطرية الفلسطينية في بيان لها: اغتيال المناضل أبو عين محاولة من الاحتلال لكسر إرادة الشعب الفلسطيني وحافز لقيام انتفاضة ثالثة

أدانت القيادة القطرية الفلسطينية لحزب البعث العربي الاشتراكي “قيام الاحتلال الإسرائيلي باغتيال الوزير والمناضل الفلسطيني زياد أبو عين رئيس هيئة مقاومة جدار الفصل العنصري والاستيطان في السلطة الفلسطينية”.

ووصفت القيادة في بيان لها اليوم اغتيال أبو عين بالمحاولة الجديدة للكيان الصهيوني لكسر إرادة الشعب الفلسطيني في تحرير أرضه واستعادة حقوقه.

وأوضح البيان أن “رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عمد إلى اغتيال أبو عين خدمة لأهداف انتخابية على حساب دماء الشعب الفلسطيني” محذرا من أن الكيان الصهيوني يريد إشعال المنطقة وخلط الأوراق لتنفيذ مآربه وغاياته المشبوهة.

وقال البيان “إن اغتيال أبو عين يعتبر جريمة موصوفة تشكل حافزا لقيام انتفاضة ثالثة تشمل جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة لدحر الاحتلال منها” داعيا إلى مواجهة المخطط الإرهابي التدميري الإسرائيلي والوقوف بشكل مسؤول لتحقيق الوحدة الوطنية ووضع الخلافات جانبا وتوجيه الجهود لمقاومة الاحتلال.

كما دعا البيان السلطة الفلسطينية “إلى وقف التنسيق الأمني والمفاوضات العبثية مع الكيان الصهيوني بشكل نهائي” ومطالبة المجتمع الدولي بإدانة الكيان الصهيوني ومحاكمة مجرميه أمام محاكم مجرمي الحرب من خلال تقديم طلب عاجل للانضمام إلى محكمة العدل الدولية.

وفيما يلي نص البيان :

بيان حول اغتيال المناضل زياد أبو عين 01بيان حول اغتيال المناضل زياد أبو عين 02