القناة الثانية: رد فعل اسرائيل على اتفاق جنيف انحصر بالرثاء والعواء

نشر في: القناة الثانية للكيان الصهيوني , 28/11/2013 

تل أبيب: أجمل المحلل السياسي عودي سيغال، للقناة الثانية من التلفزيون الاسرائيلي رد فعل المستوى السياسي على إبرام اتفاق جنيف بين القوى العظمى وايران بشأن حل أزمة مشروعها النووي بالقول أن ردة فعل إسرائيل انحصرت بـ”الرثاء والحداد التوجع والعواء”.القناة الثانية رد فعل اسرائيل على اتفاق جنيف انحصر بالرثاء والعواء

وكانت إيران ومجموعة دول (5+1) توصّلت الأحد إلى اتفاق حول الملف النووي الإيراني، فيما أعلنت الولايات المتحدة أنها وبموجب الاتفاق سترفع جزءاً من العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران.

وقال سيغال “في اسرائيل انشغلوا في امر واحد هو الرثاء والحداد والعواء على الاتفاق السيئ الذي ابرمه اوباما بخلاف رغبة إسرائيل، وربما هذا الاتفاق كان هو الاتفاق الأفضل الذين كان بالإمكان التوصل إليه.”

ورغم أن اسرائيل وصفت الاتفاق بالسيئ يشير سيغال إلى أنه يتضمن قيودا فرضت على إيران قائلا “يتضمن هذا الاتفاق على عدد من الثغرات، مثلا، الإيرانيون سيواصلون تخصيب اليورانيوم، ولكن هذا الاتفاق يتضمن الكثير من القيود التي التزم بها الايرانيين، ولم يقوم الأمريكيين بالترويج لهذه للقيود التي التزم بها الأمريكيين.”

واعتبر سيغال أن إسرائيل فشلت بإقناع أفضل حلفائها بتبني وجهة نظرها في يتعلق بالملف النووي الإيراني “ولكن يجب في هذه اللحظة أن نركز، في هذه الليالي التي تتباكى فيها إسرائيل وتشير إلى أنها فشلت فشلا سياسيا كبير” وأضاف “انها لم تنجح في اقناع افضل اصدقائنا، وأوباما كان هنا وهولاند كان أيضا هنا، ولم ننجح بإقناع أنه سيخسرون لو اتفقوا مع الإيرانيين.”

ودعت القناة الثانية إلى أن تبذل إسرائيل ما بوسعها لكي تستعد لتداعيات اتفاق جنيف “هذا الفشل ماذا سيعني بالنسبة لنا؟ انه يعني أن السياسية التي تنتهجها اسرائيل ليست جيدة بما يكفي وأنه يتوجب على اسرائيل محاسبة نفسها والتفكير بطريقة الاستعداد للتحديات المقبلة الناجمة عن هذا الاتفاق.”

وأضاف سيغال “يتوجب على اسرائيل التفكير بكيفية التأثير على الدول العظمى على برم اتفاق دائم سيء مع ايران؟ ويتوجب على اسرائيل العمل على الصعيد الدبلوماسي، وجلب معلومات استخبارية وتقديمها للدول العظمي حتى يروا ماذا يفعل الايرانيون على صعيد مشروعهم النووي ويجب اقناع الدول العظمى بذلك؟”.