الرفيق هلال: مرحلة إعادة الإعمار تتطلب عملا وطنيا جادا ونوعيا تساهم فيه كل قطاعات الشعب

أكد الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي هلال الهلال أننا مقبلون على مرحلة إعادة الإعمار التي تتطلب “عملا وطنيا جادا ونوعيا تساهم فيه كل قطاعات الشعب”.

وأشار الهلال خلال لقائه اليوم مجلس نقابة المهندسين إلى أنه يقع على عاتق المهندسين “واجب متميز في حماية الوطن والسرعة في إصلاح البنى التحتية التي يستهدفها الإرهابيون وإعادة الإعمار في المستقبل” منوها بالجهود التي يبذلها المهندسون مع غيرهم من قطاعات الشعب وفعالياته في تعزيز صمود سورية وتصديها للحرب الإرهابية الشرسة.الرفيق هلال مرحلة إعادة الإعمار تتطلب عملا وطنيا جادا ونوعيا تساهم فيه كل قطاعات الشعب

وطرح المشاركون في الاجتماع القضايا التي تواجه المهندسين في عملهم مؤكدين أن الهدف هو حماية الوطن وإعادة الإعمار وأن الحراك الحقيقي في هذا المجال يأتي من خلال العمل المنظم عبر النقابات المهنية والمنظمات الشعبية.

وأشاروا في مداخلاتهم إلى ضرورة أن تهتم برامج الإعمار الحالية والمستقبلية بالاستثمارات الصناعية وألا تقتصر على الاستثمارات الخدمية والبنى التحتية لأن الصناعة إضافة للزراعة عصب الاقتصاد الإنتاجي الذي هو الرافع الحقيقي للتنمية.

حضر اللقاء عبد المعطي مشلب عضو القيادة القطرية رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية.