الرفيق عبد الله الأحمر يلتقي وفداً من القيادة القطرية لحزب البعث باليمن

استقبل الرفيق عبد الله الأحمر الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي اليوم السبت 1/3/2014 في مبنى القيادة القومية وفد القيادة القطرية للحزب– قطر اليمن، برئاسة الرفيق محمد الزبيري الأمين القطري المساعد للحزب والذي يزور سورية تضامناً معها في وجه الحملة الشرسة والعدوان العالمي الذي تتعرض له.

الرفيق عبد الله الأحمر يلتقي وفداً من القيادة القطرية لحزب البعث باليمن

الرفيق عبد الله الأحمر يلتقي وفداً من القيادة القطرية لحزب البعث باليمن

وقال الرفيق الأحمر إن ما تتعرض له سورية من عدوان لا يستهدفها فحسب بل يستهدف كل القوى العربية القومية الممانعة وفي مقدمتها حزب البعث العربي الاشتراكي، مؤكداً أن القوى التي تستهدف وحدة سورية هي نفسها التي تحاول تقسيم وشرذمة القطر اليمني.

وأضاف الرفيق الأحمر بأنه لم يعد خاف على أحد أبعاد وشرور العدوان الذي تتعرض له أمتنا العربية سواء باستهداف جيوشها من قبل القوى التكفيرية الظلامية أو بتدمير بناها التحتية أم باستهداف نسيجها المجتمعي عبر الدعوات الاثنية والطائفية والمناطقية ، منبهاً إلى ضرورة وقوف وتكاتف كل القوى القومية والوطنية في وجه تلك المشروعات التخريبية التي تستهدف حاضر أمتنا العربية ومستقبلها.

 وشدد الرفيق الأمين العام المساعد على أن تمسك سورية العربية بالثوابت القومية والتزامها بالقضية الفلسطينية المركزية وموقفها المقاوم والهادف إلى تحرير الأراضي العربية من الاحتلال الصهيوني هو السبب وراء استهدافها من قبل قوى الشر الغربية وبيادقهم من الأنظمة الخليجية، منوهاً بالقيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد وببطولات وملاحم الجيش العربي السوري الباسل في مواجهة تلك الجماعات التكفيرية الارهابية.

وأكد  الرفيق الأحمر أن قوة حزب البعث العربي الاشتراكي تكمن بالتفاف الجماهير العربية حوله وفي صوابية فكره النضالي ومرونته ومراجعته وتقويمه لكل المراحل، بما يحفز مناضليه على مزيد من العمل حتى تحقيق أهداف المشروع القومي النهضوي العربي والنصر على القوى المعادية لطموحات جماهيرنا العربية.

الرفيق عبد الله الأحمر يلتقي وفداً من القيادة القطرية لحزب البعث باليمن

الرفيق عبد الله الأحمر يلتقي وفداً من القيادة القطرية لحزب البعث باليمن

من جانبه أكد الرفيق محمد الزبيري الأمين القطري المساعد للحزب – قطر اليمن أن صمود سورية أمام هذا العدوان هو انتصار لكل القوميين العرب وأحرار الأمة معركة القطر  العربي السوري هي المعركة هي معركة العرب جميعاً، مضيفاً إن أغلب التيارات والقوى والأحزاب اليمنية تقف إلى جانب سورية شعباً وحزباً وقيادة.

بدورهم جدد الرفاق في القطرية اليمنية دعمهم لصمود سورية وقوفهم إلى جانبها في مواجهة المؤامرة الكبرى التي تستهدف كل المشروع القومي العربي بوصفه قاعدة الاشتباك الحقيقي مع قوى الهيمنة والاستعمار والصهيونية، معبرين عن اعتزازهم وفخرهم  بالشعب العربي السوري والتفافه حول قيادته وجيشه الباسل. 

حضر اللقاء الرفيقان عضوا القيادة القومية للحزب الرفيقان سامي العطاري رئيس مكتب التنظيم القومي وعبد الحافظ نعمان رئيس مكتب الاعلام والنشر.

هذا وأكد الأمين القطري المساعد لحزب البعث باليمن خلال زيارته لعددِ من جرحى الجيش العربي السوري أن سورية ستبقى في صدارة المدافعين عن كرامة الأمة والفكر العربي القومي والنهوض به من أجل غد مشرق.

الأمين القطري المساعد لحزب البعث باليمن يزور عددا من جرحى الجيش العربي السوري

الأمين القطري المساعد لحزب البعث باليمن يزور عددا من جرحى الجيش العربي السوري

واعتبر الزبيري خلال زيارته اليوم وعدد من أعضاء الوفد لعدد من جرحى الجيش العربي السوري في مشفى الشهيد يوسف العظمة بدمشق أن هذه الزيارة تأتي تقديرا لتضحيات الجيش السوري والتضامن معه في حربه على الإرهاب معربا عن دعمه ووقوفه إلى جانب الشعب السوري وجيشه في خندق واحد لتخليص الأمة من الإرهاب.

ولفت عضو القيادة القطرية رئيس مكتب العلاقات الوطنية والسياسية نايف القانص إلى أن هذه الزيارة تهدف لإيصال رسالة تضامن من الشعب اليمني مع أبطال الجيش العربي السوري الذين أعادوا كرامة الأمة العربية وعزتها وأمجادها من خلال انتصاراتهم مؤكدا أن “ما تواجهه سورية هو المشروع نفسه الذي استهدف اليمن لتقسيمه وإضعافه”.

بدوره أشار عضو القيادة القطرية في اليمن رئيس مكتب التنظيم الدكتور عبد الرحمن أحمد صالح إلى أن أبطال الجيش السوري يدافعون عن الحق وعن كل أحرار العالم مؤكدا وقوف الشعب اليمني إلى جانب سورية في مواجهة هذه “الهجمة الاستعمارية الشرسة”.

وأعرب عدد من الجرحى عن شكرهم لهذه الزيارة مؤكدين استعدادهم الدائم للتضحية في سبيل الوطن والعودة إلى جانب رفاق السلاح في أداء الواجب الوطني لدحر الإرهابيين عن أرض الوطن.

في سياق متصل أعرب عضو القيادة القطرية اليمنية رئيس مكتب الثقافة والإعداد الحزبي نجيب الحاشدي خلال تبرع الوفد بالدم في بنك الدم بالمزة عن استعداد الشعب اليمني لتقديم الدماء والأرواح فداء لسورية وجيشها وقيادتها لأنها آخر قلاع الصمود في الدفاع عن الأمة العربية ومواجهة المشاريع الاستعمارية.

وأشار عضو القيادة القطرية اليمنية رئيس مكتب الإعلام خالد السبئي إلى أن أبناء القوات المسلحة في سورية هم أهلنا وأن سورية هي القلب العربي النابض للأمة العربية مضيفا.. “لا فرق بين السوري واليمني لأنهم أبناء شعب عربي واحد”.