الرفيق الامين العام المساعد يهنئ التنظيم الفلسطيني للحزب ومنظمة الصاعقة بمناسبة الأعياد

تلقت كل من القيادة القطرية الفلسطينية لحزب البعث العربي الاشتراكي ومنظمة طلائع حرب التحرير الشعبية (قوات الصاعقة) برقية تهنئة من الرفيق عبد الله الأحمر الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي والرفاق بالقيادة القومية وذلك بمناسبة حلول أعياد المولد النبوي الشريف والميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية.

وهذا نصها.

تحية عربية:

باسمي شخصياً ونيابة عن الرفاق في القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي يسعدني أن أتوجه إليكم بالتهنئة بمناسبة حلول أعياد المولد النبوي الشريف والميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية.

إن بلدنا سورية ومنذ حوالي خمسة أعوام يعاني من الإرهاب التكفيري المنظم الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها في الغرب، وتموله دول عربية وإقليمية من أجل إسقاط الدولة السورية بكل مكوناتها، لإنهاء دورها الريادي في منطقة الشرق الأوسط وتقسيم المنطقة ونهب خيراتها، وضرب محور المقاومة الذي تقوده سوريا ضد الاحتلال الإسرائيلي.

لقد دعت الدولة السورية ومنذ بداية الأزمة إلى الحوار، وأعلنت أن الحل لهذه الأزمة هو سياسي وسوري بامتياز بعيداً عن التدخلات الخارجية، ولكن ما يسمى بالمعارضة الخارجية والعصابات الإرهابية التكفيرية راهنت على الحل العسكري لأنها مرتبطة بأجندات خارجية معروفة الأهداف.

إننا واثقون بأنكم تشاركوننا الرأي بأن يكون هناك تحرك عربي ودولي فعّال لمكافحة الإرهاب والقضاء عليه وتجفيف منابعه لنحمي العالم من شروره وجرائمه، وستبقى سورية صامدة في وجهه مصممة على دحره بفضل صمود شعبها وقواتها المسلحة الباسلة ودعم الأشقاء والأصدقاء، وستخرج من هذه الأزمة أكثر قوةً وصلابةً وشموخاً.

ونحن نأمل أن يحمل العالم الجديد في طياته الأمن والسلام لجميع شعوب العالم، ولشعبنا العربي السوري الصامد، لتعود سورية أجمل مما كانت واحة للأمن والسلام والاستقرار، وكل عام وأنتم بخير.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير

الرفيق عبد الله الأحمر       
الأمين العام المساعد        
لحزب البعث العربي الاشتراكي