الرفيق الأمين العام المساعد يلتقي وفداً برازيلياً تضامنياً يزور سوريا

أكد الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي عبد الله الأحمر أهمية دور الأحزاب اليسارية والنقابات والمنظمات الشعبية في فضح أبعاد المؤامرة التي تتعرض لها سورية بغية ثنيها عن مواقفها تجاه القضايا العربية العادلة وعلى رأسها قضية فلسطين والتخلي عن دورها الداعم لقوى المقاومة في المنطقة وللسلام في العالم.

الرفيق الأمين المساعد يلتقي وفداً برازيلياً تضامنياً يزور سوريا

جانب من اللقاء

ولفت الأحمر خلال استقباله أمس وفدا برازيليا يضم شخصيات سياسية حزبية وثقافية وإعلامية وحقوقية إلى ان سورية ترحب بكل الجهود البناءة والصادقة لإيجاد حل سياسي للازمة بالتوازي مع مواصلتها محاربة الإرهاب حتى اجتثاثه من جذوره وهي قادرة على ذلك من خلال تلاحم جيشها وشعبها.

وأوضح الأحمر أن الشعب السوري بكل مكوناته وأطيافه متمسك بوحدته الوطنية ويرفض أي تدخل خارجي في شؤون بلاده الداخلية وأن سورية ستخرج منتصرة من هذه الأزمة التي تمر بها بالتعاون مع الدول الصديقة والهيئات والمنظمات العالمية الداعية إلى السلم والتحرر والرافضة للهيمنة والتسلط الامبريالي العالمي.

وأعرب الأمين العام المساعد للحزب عن تقديره الكبير لموقف البرازيل ومساندتها لجميع القضايا العربية العادلة وتضامنها مع سورية في مواجهة الحرب الإرهابية التي تتعرض لها لافتا إلى الزيارة التاريخية التي قام بها السيد الرئيس بشار الأسد إلى البرازيل في عام 2010 وانعكاسها الايجابي الكبير على علاقات البلدين والشعبين الصديقين.

الرفيق الأمين المساعد يلتقي وفداً برازيلياً تضامنياً يزور سوريا

جانب من اللقاء

بدوره أكد رئيس الوفد البرازيلي الأستاذ الجامعي لوجون ميرخان رفض بلاده لأي تدخل خارجي في شوءون سورية الداخلية مشيرا إلى أنه رغم الضغوط والحرب الإعلامية والعقوبات الاقتصادية المفروضة على الشعب السوري فإنه سيتغلب في النهاية على كل الصعوبات وستخرج سورية من الأزمة أكثر قوة ومنعة.

وأكد أعضاء الوفد أن زيارتهم إلى سورية تأتي في إطار تضامنهم مع الشعب السوري الذي يدفع ضريبة الدفاع عن استقلال بلاده وقراره السيادي ودوره المحوري في المنطقة.

دمشق – سانا