الرفاق في دمشق يشاركون في وقفة تضامنية دعماً للوفد الرسمي السوري المشارك بجنيف2

بمشاركة واسعة من رفاقنا ورفيقاتنا في التنظيم الفلسطيني لحزب البعث العربي الاشتراكي, وطلائع حرب التحرير الشعبية – قوات الصاعقة, أقيمت يوم أمس 30/01/2014 بدمشق وقفة تضامنية من أمام مقر الأمم المتحدة دعماً لسورية وجيشها وشعبها في مواجهة ما تتعرض له من حرب كونية وتنديدا باختطاف مخيم اليرموك واستهداف سكانه وأخذهم دروعا بشرية من المجموعات الإرهابية المسلحة.

وقفة-تضامنية-دعماً-للوفد-الرسمي-السوري-المشارك-في-جنيف2-1

حيث طالب المحتشدون منظمة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بالقيام بدورها والضغط على المجموعات المسلحة التي تحتل مخيم اليرموك والمخيمات الفلسطينية الأخرى للانسحاب منها تنفيذا للمبادرة السلمية الشعبية لحل ازمة المخيم حتى يعود الأمن والأمان إليه كما سبق.وقفة-تضامنية-دعماً-للوفد-الرسمي-السوري-المشارك-في-جنيف2-4

وأعرب المشاركون في مذكرة سلموها لمكتب الأمم المتحدة بدمشق اليوم وتلقت سانا نسخة منها عن تأييدهم لمطالب وفد الجمهورية العربية السورية في جنيف2 في تأكيد استقلال سورية ووحدة أراضيها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

وطلب المشاركون من المنظمة الأممية السماح للجهات الإغاثية بالدخول الى المخيم وعدم التعرض لها وعودة المهجرين إلى مساكنهم وطرد المجموعات المسلحة منه.وقفة-تضامنية-دعماً-للوفد-الرسمي-السوري-المشارك-في-جنيف2-2

ودعوا إلى مقاومة الإرهاب ودحره وإرغام الدول والقوى الداعمة له على التخلي عنه لأنه يلحق أفدح الأضرار بالحقوق الفلسطينية مطالبين باحقاق الحقوق الفلسطينية المشروعة وفي مقدمتها حق عودة اللاجئين الى ديارهم التي هجروا منها قسرا من العدو الصهيوني.وقفة-تضامنية-دعماً-للوفد-الرسمي-السوري-المشارك-في-جنيف2

وبين الرفيق سامي قنديل عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي في فلسطين أن هذه الوقفة تأتي تضامنا مع الشعب السوري في حربه على الإرهاب والتصدي له واستنكارا للدعم الامريكي للمجموعات المسلحة.

وأشار الرفيقان عبدالفتاح ادريس وغازي حسين عضوا الأمانة العامة للاتحاد العام للكتاب الصحفيين الفلسطينيين الى أن هذه الوقفة تأتي تعبيرا وتقديرا لموقف الجمهورية العربية السورية قيادة وشعبا تجاه القضية الفلسطينية معربين عن ثقتهم بأن سورية ستخرج أقوى من مواجهة المجموعات الارهابية التكفيرية التي تستهدف إضعاف دورها المحوري بالمنطقة.

ولفت أمين سر لجنة المبادرة الوطنية الفلسطينية في مخيم اليرموك الرفيق راتب شهاب الى أن الغاية من هذا التجمع ارسال رسالة للأمم المتحدة والرأي العام الغربي والعالمي مفادها ان القرار الوطني السوري المستقل لا يقرر إلا في سورية قلب العروبة النابض.

نص المذكرة التي قام المشاركون بالوقفة بتسليمها لمكتب الأمم المتحدة بدمشق 

السيد الأمين العام للأمم المتحدة

الجماهير الفلسطينية المحتشدة والمعتصمة أمام مقر الأمم المتحدة تطالب الأمم المتحدة بدعم مطالب الشعب الفلسطيني في:
1- الضغط على المسلحين والإرهابيين الذين احتلوا مخيم اليرموك والمخيمات الفلسطينية الأخرى وطَردوا سكانها منها من أجل انسحابهم من هذه المخيمات والسماح للجهات الإغاثية بالدخول إلى المخيم وعدم التعرض لها وعودة المهجرين إلى سكنهم في المخيمات.
2- نؤيد مطالب وفد الجمهورية العربية السورية في جنيف في التأكيد على استقلال سورية ووحدة أراضيها. وعلى عدم التدخل الأجنبي بالشأن الداخلي السوري.
3- التأكيد على دعم الجهود من أجل مقاومة الإرهاب ودحره وإرغام الدول والقوى الداعمة للإرهاب بالتخلي عنه لأنه يلحق أفدح الأضرار بالحقوق الفلسطينية.
4- التأكيد على إحقاق الحقوق الفلسطينية المشروعة وفي مقدمتها حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هجروها قسراً من قِيل العدو الصهيوني.

الجماهير الشعبية الفلسطينية

نص المذكرة التي قام المشاركون بالوقفة بتسليمها لمكتب الأمم المتحدة بدمشق

نص المذكرة التي قام المشاركون بالوقفة بتسليمها لمكتب الأمم المتحدة بدمشق