الرفيق أبو الهيجاء يهنئ السيد الرئيس بشار الأسد بمناسبة الذكرى ال51 لثورة الثامن من آذار

أبرق الرفيق فرحان أبو الهيجاء الأمين القطري للتنظيم الفلسطيني لحزب البعث العربي الاشتراكي أمس، الى الرفيق الدكتور بشار الأسد الأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي, رئيـس الجمهوريـة العربيـة الســوريـة مهنئاً بذكرى ثورة الثامن من آذار .

وجاء في نص البرقية:

حزب البعث العربي الاشتراكي                          أمة عربية واحدة
التنظيم الفلسطيني ـ القيادة القطرية                          ذات رسالة خالدة

الرفيق الدكتــور بشـــار الأســــد
الأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي
رئيـس الجمهوريـة العربيـة الســوريـة

تحيـة عربيــة ..

بفعل كفاحي واعد، تستمر ثورة آذار المجيدة، في ذكراها الحادية والخمسين، على مسار الصمود والعمل القومي، لإنجاز أهداف الأمة في البناء والتحرر، بقيادة حزبنا العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي، تجسيداً للنهج الذي حدده بكل الأمانة والثبات بطل التصحيح القائد الخالد حافظ الأسد. وتتراكم المنجزات التي حققتها الثورة، وتتعاظم عطاءاتها الجماهيرية، تعبيراً عن منطلقاتها المبدئية وهويتها الوطنية والقومية.

لقد استطاعت ثورة آذار المجيدة النهوض بأعباء النضال، ونجحت في تأسيس قاعدة صلبة لعملية التنمية الوطنية وللانطلاقة التحررية على المستويين القطري والقومي. وقطعت الثورة أشواطاً مديدة في تعزيز المواقف المناهضة للمؤامرات الاستعمارية، ولم تفتُر عزيمتها في التصدي لمخططات التصفية الصهيونية لقضية فلسطين وحقوق شعبها.

وبرهنت الثورة على الدوام أنها وثيقة الصلة بقضية الجماهير، وأنها تمتلك القدرة والفاعلية في قيادة النضال العربي بأقصى درجات المسؤولية التاريخية. وحافظت الثورة على دورها الريادي كسند وظهير لنضال الشعب الفلسطيني في مختلف مراحله المتعاقبة.

واليوم تجسد سورية العربية بقيادتكم الشجاعة منطلقات البعث العظيم، عبر المرابطة في خط الدفاع الأول عن وجودها في مواجهة الأعداء وعملائهم ومرتزقتهم، لوأد المؤامرة التي خططوا لها ونفذوها لتدمير الوطن وللنيل من وحدته الوطنية وصموده ومواقفه المبدئية.

فباسمي شخصياً، وباسم جميع منتسبي التنظيم الفلسطيني لحزب البعث العربي الاشتراكي، نغتنم هذه المناسبة العظيمة لنقدّم إليكم تحية الإكبار لإرادتكم الصلبة واصراركم على مواجهة التحديات وإسقاط كل المؤامرات التي تستهدف الأرض والقضية والحقوق.

ونجدد العهد على المضي في العمل الدؤوب تحت راية البعث العظيم، راية الاستمرار المتجدد لثورة آذار بقيادتكم الأمينة، في سبيل استكمال بناء المجتمع العربي الموحد المتحرر من الهيمنة والتبعية والتخلف، وفي سبيل نصرة قضية فلسطين العربية واسترداد وطننا المغتصب واستعادة حقوقنا الكاملة.

والخلود لرسالتنا

دمشق في 5/3/2014 م

الرفيق فرحان أبو الهيجاء
الأمين القطري للتنظيم الفلسطيني
لحـزب الـبعث العربي الاشتراكي

 

الرفيق أبو الهيجاء يهنئ السيد الرئيس بشار الأسد بمناسبة الذكرى ال51 لثورة الثامن من آذار الرفيق أبو الهيجاء يهنئ السيد الرئيس بشار الأسد بمناسبة الذكرى ال51 لثورة الثامن من آذار