الأمين القطري للتنظيم الفلسطيني لحزب البعث يبرق مهنئاً قيادة حزب الله بالذكرى الخامسة عشرة لعيد المقاومة والتحرير

أبرق الرفيق فرحان أبو الهيجاء الأمين القطري للتنظيم الفلسطيني لحزب البعث العربي الاشتراكي – الأمين العام لمنظمة طلائع حرب التحرير الشعبية “قوات الصاعقة” مهنئاً قيادة حزب الله وأمينه العام السيد حسن نصر الله بالذكرى الخامسة عشرة لعيد المقاومة والتحرير وجاء في نص البرقية:

سماحة السيد حسن نصر الله أطال الله في عمره

الأمين العام لحزب الله

 تحية عربية وإسلامية :

باسمي وباسم التنظيم الفلسطيني في حزب البعث العربي الاشتراكي وطلائع حرب التحرير الشعبية ( قوات الصاعقة)  أتقدم  منكم بكل فخر واعتزاز بأحر التهاني لكم ولحزبكم المقاوم  وللشعب اللبناني بمناسبة ذكرى الانتصار العظيم على العدو الصهيوني الغاصب لفلسطين وللأراضي العربية المحتلة، وتحرير الجنوب اللبناني من رجسه بدون قيد أو شرط.

لقد كان لدوركم الهام والبارز يا سيد المقاومة في دحر الاحتلال الصهيوني مبعث اعتزاز وفخر لدى الأمتين العربية والإسلامية، والذي كان ثمرة صمود رائع، وجهاد متواصل لا يعرف الكلل بقيادتكم الفذة، والحكيمة والتي تتسم بالشجاعة وبعد النظر.

لقد شكل تحرير الجنوب اللبناني نقطة تحول بارزة في مجال الصراع العربي الصهيوني، بمختلف المقاييس، وأكد وتؤكد من جديد أن طريق المقاومة هو الطريق الوحيد لتحرير فلسطين والأراضي العربية المحتلة. وإن إصراركم على نهج المقاومة هذا حقق المزيد من الانتصارات في مواجهة العدوان الكوني الذي تتعرض له سورية العربية  ونهج المقاومة على يد أمريكا والصهيونية والغرب الاستعماري وعملائها المأجورين من المشيخات الخليجية الداعمة لقوى الشر والتكفير الإرهابي بلا حدود كداعش وأخواتها.

وإن تحالفكم الاستراتيجي مع سورية العربية بقيادة الرئيس بشار الأسد وإيران الإسلامية غيّر الكثير من المعطيات وموازين القوى على الأرض لصالح المقاومة والتحرير. كما أننا ننظر إلى دور حزب الله الهام والمؤثر جنبا إلى جنب مع الجيش العربي السوري والدفاع الوطني في تحرير القلمون وبعض المناطق السورية من المنظمات التكفيرية دفاعا عن لبنان وسورية  قد أفشل المشروع الصهيو أمريكي في المنطقة العربية الذي يهدف إلى  تقسيم البلاد وإقامة مشروع الشرق الأوسط الكبير الذي دعت إليه الولايات المتحدة الامريكية.

إن ممارساتكم الصريحة والصادقة والشفافة قد عززت من ثقافة المقاومة ضد ثقافة الخنوع والذل والاستسلام وأصبح العدو مثل الصديق يثق بما تقولون وبمدى اقتران القول بالفعل. بحيث أصبح محور المقاومة يشكل التهديد الأكبر للمشروع الصهيوني الأمريكي الاستعماري.
وستخرج سورية العربية ومحور المقاومة بانتصار على العدوان الكوني ضدهما إن شاء الله.

المجد والخلود لشهدائكم البواسل، ولشهداء الأمة العربية والإسلامية

الانتصار لمحور المقاومة والهزيمة لمحور الشر والتكفير والعدوان الصهيوأمريكي.

دمشق 24/5/2015

الرفيق فرحان أبو الهيجاء        

الأمين القطري للتنظيم الفلسطيني

       لحزب البعث العربي الاشتراكي   

الأمين العام لمنظمة الصاعقة     

الأمين القطري للتنظيم الفلسطيني لحزب البعث يبرق مهنئاً قيادة حزب الله بالذكرى الخامسة عشرة لعيد المقاومة والتحرير