الخارجية: سورية تدين بشدة الجرائم الإسرائيلية ضد المواطنين الفلسطينيين وتؤكد دعمها الراسخ لأهلنا الأبطال بالقدس

وزارة الخارجية والمغتربينقالت وزارة الخارجية والمغتربين إن السلطات الاسرائيلية قامت خلال الأيام القليلة الماضية بشن اعتداءات إجرامية على الشعب العربي الفلسطيني بما في ذلك اعتداءاتها على القدس واقتحام مجموعات إسرائيلية متطرفة المسجد الأقصى ومهاجمة المواطنين الفلسطينيين الذين تمسكوا بحقهم في العيش على أرضهم والدفاع عن مقدساتهم.

وأضافت الوزارة في بيان لها  إن الهجمة الجديدة تاتي تعبيرا عن مضي /اسرائيل/ في مخططها الغاشم لتهويد القدس وإنهاء الوجود العربي فيها وضمها إلى كيانها تمهيدا للاجهاز على القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف بما في ذلك حقه في العودة وتقرير المصير واقامة دولته المستقلة على أرضه.

وأوضحت الوزارة أن الجمهورية العربية السورية إذ تدين بشدة الجرائم الإسرائيلية ضد المواطنين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة فإنها تعيد التأكيد على دعمها الراسخ لأهلنا الأبطال في القدس وفي كل الأراضي الفلسطينية المحتلة وتشدد على أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمة العربية وإنها ستبقى بوصلة النضال العربي في مواجهة سياسات الاحتلال وقضم الأراضي والمقدسات.

وأكد بيان وزارة الخارجية والمغتربين أن سورية تطلب من المجتمع الدولي بما في ذلك مجلس الأمن وقف هذه الجرائم الاسرائيلية اللاانسانية التي تتناقض مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الامن ذات الصلة بما في ذلك وضع حد زمني يلزم /اسرائيل/ بالانسحاب من الاراضي الفلسطينية وبشكل خاص القدس وباقي الاراضي العربية المحتلة.