البرلمان الأوكراني يرفض حجب الثقة من الحكومة ومظاهرات لمؤيدي يانوكوفيتش في كييف

البرلمان الأوكراني يرفض حجب الثقة من الحكومة ومظاهرات لمؤيدي يانوكوفيتش في كييف

رفض البرلمان الأوكراني، اليوم الثلاثاء، إقرار مشروع قرار يدعو إلى حجب الثقة من حكومة رئيس الوزراء نيكولاي ازاروف.

وقدم قادة ثلاثة أحزاب معارضة مشروع قرار يدعو إلى محاسبة حكومة رئيس الوزراء نيكولاي ازاروف على تعليق الاستعداد لتوقيع اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي إلى البرلمان في الأسبوع الماضي.

ورأت المعارضة مبررا آخر لإقالة الحكومة، بالإضافة إلى قرار تعليق دخول أوكرانيا في شراكة مع الاتحاد الأوروبي، وهو إقدام الشرطة على تفريق المتظاهرين المطالبين بضم أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي في وسط العاصمة الأوكرانية كييف السبت الماضي.

وصوت 186 نائبا لصالح إقرار مشروع القرار الذي قدمته المعارضة في حين يتطلب الأمر لإقراره 226 صوتا على الأقل.

هذا وشهدت حديقة مارينسكي المجاورة لمبنى البرلمان الأوكراني في العاصمة الأوكرانية كييف، الثلاثاء، انطلاق مظاهرة مؤيدة لرئيس الجمهورية فيكتور  يانوكوفيتش.

وقال النائب السابق عن حزب المناطق الحاكم، يوري بولديريف: “سيطرنا اليوم على رأس جسر مارينسكي.. ونبدأ مظاهرة تأييد رئيس الجمهورية وحزبنا والتي ستستمر إلى أجل غير مسمى”.

ووصف بولديريف ما يجري في أوكرانيا التي تشهد مظاهرات مناهضة للحكومة بـ”المحاولة الانقلابية الفاشية”. 

من جهة أخرى، يأتي أنصار للمعارضة الأوكرانية إلى حديقة مارينسكي.

وانتشرت قوات الشرطة حول الساحة قبالة مبنى البرلمان .

وتتواصل الاضطرابات الأمنية في العاصمة الأوكرانية وعدد من المدن الأوكرانية الأخرى منذ 21 تشرين الثاني/نوفمبر حينما أعلنت الحكومة الأوكرانية تعليق إعداد اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي، وهي اتفاقية خطط لتوقيعها في نهاية الأسبوع الماضي. 

وقامت القوى الأمنية السبت بتفريق المتظاهرين المطالبين بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في وسط كييف. وفي اليوم التالي تجمهر نحو نصف مليون شخص في وسط المدينة. واحتل المتظاهرون مبنى بلدية كييف.

وأقام متظاهرون قالوا إنهم محتجون على قرار الحكومة بتعليق عملية الدخول في شراكة مع الاتحاد الأوروبي، المتاريس في محيط ميدان الاستقلال في وسط كييف، ولا يغادرونها.
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال أمس، في إشارة إلى حوادث أوكرانيا، إن المطالبين بضمّ فوري لأوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي يغفلون عن شروط الاتحاد الأوروبي، وهي شروط قاسية جدا قد تودي بحياة الحالمين بالحصول على العضوية في الاتحاد الأوروبي قبل أن يتحقق حلمهم. 

وقالت وزارة الداخلية الأوكرانية في بيان لها: رغم مشاركة عدد كبير من الناس في مختلف المظاهرات إلا أن الشرطة تتمكن من حفظ الأمن العام.

وأضافت أن الوضع في كييف “يبقى هادئاً”.